بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة تقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية
نظام البيئي مواضيع متفرقة تقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية

تقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


تقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية

يتضمن  تقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية صدرعن منظمة الاغذية والزراعة فاو أن إنتاج الثروة الحيوانية يسهم في المشاكل البيئية الاكثر إلحاحا في العالم ومن ضمنها أثر البيوت الزجاجية العالمي وتدهور الأراضي وتلوث الهواء والمياه وفقدان التنوع الحيوي وباستخدام استراتيجية تأخذ السلسلة السلعية كلها في الاعتبار تشير تقديرات المنظمة إلى أن الثروة الحيوانية مسؤولة عن إطلاق 18 بالمئة من غازات الاحتباس الحراري وهو نصيب يزيد عن نصيب النقل ولكنه يقول على الرغم من ذلك فإن إمكانية مساهمة قطاع الثروة الحيوانية في حل تلك المشاكل كبيرة بالقدر نفسه كما يمكن تحقيق إنجازات كبيرة بتكلفة مقبولة .

ويأخذ تقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية الذي بني على أساس أحدث بيانات متوفرة في الاعتبار الآثار المباشرة لقطاع الثروة الحيوانية بالإضافة إلى الآثار البيئية للتغيرات ذات الصلة في استخدامات الاراضي وإنتاج محاصيل الاعلاف التي تستهلكها الحيوانات وقد وجد التقرير أن زيادة عدد السكان والدخل في أرجاء العالم إلى جانب التغيرات التي طرأت على أفضليات الاغذية، تحدث زيادة سريعة في الطلب على اللحوم والحليب والبيض في حين تحدث العولمة زيادة كبيرة في التجارة بالمدخلات والمخرجات على حد سواء.

وخلال هذه العملية يخضع قطاع الثروة الحيوانية لعملية تغير فني وجغرافي صعبة حيث يتحول الانتاج من مناطق الريف إلى مناطق المدن والمناطق الموازية لها وكذلك صوب مصادر أعلاف الحيوان، سواء كانت مناطق إنتاج الاعلاف أو محاور النقل والتجارة حيث يتم توزيع الاعلاف كما أن ثمة تحول آخر هو النمو المتسارع في إنتاج الخنازير والدواجن والتباطؤ في نمو إنتاج الابقار والأغنام والمعز التي كثيرا ما تربى بصورة مكثفة حيث يأتي ما يقدر بنحو 80 بالمئة من النمو في قطاع الثروة الحيوانية اليوم من نظم الانتاج الصناعي ونتيجة لتلك التحولات كما يقول التقرير  فإن الثروة الحيوانية تدخل في منافسة مباشرة على الاراضي والمياه والموارد الطبيعية الشحيحة الاخرى.

إزالة الغابات وغازات الاحتباس الحراري يعدّ قطاع الثروة الحيوانية إلى حد كبير أكبر مستخدم مستقل ناشئ عن التصرفات البشرية للأراضي حيث يحتل الرعي 26 بالمئة من سطح اليابسة بينما يستهلك إنتاج محاصيل الاعلاف نحو ثلث مجموع الاراضي الصالحة للزراعة كما أن توسيع أراضي الرعي للحيوانات عامل رئيس من عوامل إزالة الغابات خصوصا في أميركا اللاتينية حيث أصبح نحو 70 بالمئة من الاراضي التي كانت في السابق غابات في منطقة نهر الامازون يستخدم الآن كمراعي وتغطي محاصيل الأعلاف جزء كبيرا من المساحة المتبقية كذلك يعتبر نحو 70 بالمئة من مجمل أراضي الرعي في المناطق الجافة أراضي متدهورة في الغالب نتيجةً للرعي الجائر والركّ والانجراف الناجمين عن نشاط الثروة الحيوانية.

وقد لعب قطاع الثروة الحيوانية في الوقت نفسه دورا لا يعرف مداه في تأثير البيوت الزجاجية العالمي وباستخدام منهجية تأخذ السلسلة السلعية كلها في الاعتبار و يشير التقرير عن البيئة و الثروة الحيوانية الصادر عن  المنظمة إلى أن الثروة الحيوانية مسؤولة عن إطلاق 18 بالمئة من غازات الاحتباس الحراري وهو نصيب يفوق نصيب النقل كما أنها مسؤولة عن تسعة بالمئة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناشئ عن التصرفات البشرية التي يعود معظمها للتوسع في المراعي والاراضي الصالحة للزراعة بمحاصيل الاعلاف إضافةً إلى أنها تولد حصصاً أكبر من الغازات الاخرى الاكثر قدرة على تسخين الغلاف الجوي ما يصل إلى 37 بالمئة من الميثان الناشئ عن التصرفات البشرية الناجم في الغالب عن التخمر المعوي للمجترات و 65 بالمئة من أكسيد النتروز الناشئ عن التصرفات البشرية، المنطلق في غالبيته من الروث.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها