بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات تفاحة النعناع
نباتات تفاحة النعناع

تفاحة النعناع

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

التفاح  فاكهة مرطبة وسهلة للامعاء  ،مفيد في الامراض الالتهابية الحادة  ، يخفف من الام الحمى ،ومفيد للكبد والكليتين والمثانة ، إذا يسهل عملها، ويهدئ السعال، ويسهل افراز البلغم ، وهو من اغنى الفواكه بالفيتامينات والمثل الشعبي يقول  خذ تفاحة باليوم تبعد المرض عنك دوم.

 

يحتوي على الفيتامينات اـ ب1 ـ ب2 ـ ث وللتفاح عدة وصفات طبية يعالج بها ،الذبحة الصدرية ،تصنع غرغرة من 70 غراما من خل التفاح تخلط بكاس ماء فاتر وتجري الغرغرة بها عدة مرات ويشرب الباقي وتعاد العملية مرتين على الاقل في النهار وإذا كان الحلق حساساً فيوضع من الخل 53 غرام فقط في كاس الماء . ولاجل الاطفال من السن خمس سنوات توضع 20 غرام من الخل في 100 غرام من الماء ويضاف إليه 20 غرام من العسل وتجري الغرغرة عدة مرات ببطء .
ويعالج ايضا الحروق ، لتجنب حدوث فقاعات الحروق وآثارها يدهن مكان الحرق بسرعة بخل التفاح  ، ويفعل ذلك ايضا للحروق الشمسية ،ولعلاج الحروق  يتم طلاء موضع الحرق بالخل المركز مرتان ولمدة يوم واحد وكذلك يعالج لقيءيؤخذ منذ ظواهره الاولى مزيج من ملعقة صغيرة من خل التفاح وربع قدح من الماء الساخن  ، وإذا استمر القيء وتفاقم يشرب صباحا  وقبل النوم مزيج من ملعقة صغيرة من خل التفاح ونصف قدح من الماء ويؤكل بعده قطعة بسكويت .

مفيد ايضا للدغ الحشرات دلك الاجزاء المكشوفة من الجسم بغسول مركب من ثلاثة ارباع من خل التفاح وربع من خلاصة مغلي السعتر وتوضع على مكان اللدغ بسرعة تامة كمادة مبللة بخل التفاح وتبل عدة مرات بالخل لئلا يفقد مفعوله بالتبخر يعود اصل كلمة نعناع   اللاتينية مينثا  وهو حورية اطلقته الاساطير اليونانية اسما لهذا النبات ، والمصادر التاريخية تشير الى زراعته الاولى في وادي النيل ، وان البابليين استخدموه لمعالجة سوء الهضم ، والصينيين للمغص ، والرومان لتخفيف الثمالة والتسمم ، كما استخدمه العرب طاردا للحشرات ، ثم استخدم لاول مرة في صيدلة في لندن.

الفوائد العلاجية ،في الوقت الحاضر وبعد اجراء العديد من الدراسات والبحوث ، اصبح النعناع يستخدم في علاجات متنوعة ، فمثلا اكد الدكتور ماريو روجار عام 1984 ان النعناع منبه للمعدة ومدر للصفراء ومضاد لالتهابات البنكرياس، وهو بذلك يساعد على تسهيل عملية الهضم ، كما اوضح فائدته في ازالة عفونة الامعاء وتنشيطها وطرد غازاتها.

ينتشر النعناع في جميع مناطق العالم تقريبا ، وهو يستخدم لاغراض النكهة في الصناعات الغذائية ، ومواد التجميل ومعجون الاسنان وكذا يستخدم لاغراض طبية ،والبعض يستخدمه مع الشاي اوالسلطات  ، وتكمن اهمية النعناع في احتوائه على مواد مختلفة اهمها الزيوت الطيارة ،يعمل النعناع على تخفيض التشنجات في الامعاء ، كما انه يساعد على زيادة إفراز العصارة الهاضمة في المعدة والامعاء ، لذا يفضل تناوله بعد الوجبات لانه يساعد على الهضم.

وهو مطهر وقاتل للاعفان والطفيليات ، سواء داخل الجسم او خارجه ويستخدم خارج الجسم وعلى الجلد لتخفيف الحكة من لدغ الحشرات او غيرها ، إذ انه يعمل كمخدر موضعي ويشعر بالبرودة على الجلد ،لذا فإنه يمكن استخدامه مباشرة بفرك اوراقه على الجلد كما انه يدخل في صناعة المراهم الخاصة بالجلد. كما يمكن ان يستخدم في حمام الاقدام الساخنة لاسباب مختلفة بوضع القدم في سائل النعناع.

والنعناع مفيد ضد نزلات البرد ، إذ إن له دوراً مخففاً ومشجعاً على توسيع الشعب الهوائية والتقليل من احتقان الانف ، لذا ينصح باستخدامه في حالة الزكام ونزلات البرد إما بعمل شاي النعناع ، او إضافة اوراقه للشاي العادي ،المقدار المقترح لعمل شاي النعناع لنزلات البرد او للاستعمال الهاضم بعد الوجبات ، هو ملعقة شاي من النعناع الجاف او ملعقتان لمقدار كوب من الماء الساخن.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 19 آذار/مارس 2012 10:07