بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تغلب الدول النامية الدول الصناعية باستثمار الطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تغلب الدول النامية الدول الصناعية باستثمار الطاقة المتجددة

تغلب الدول النامية الدول الصناعية باستثمار الطاقة المتجددة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تغلب الدول النامية الدول الصناعية باستثمار الطاقة المتجددة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صرحت الامم المتحدة ان الدول النامية تفوقت لاول مرة على الدول الصناعية في مجال الاستثمار بالطاقة المتجددة خلال عام 2010 بواقع استثمارات بلغت 72 مليار دولار مقابل 70 مليار دولار للدول المتقدمة وان الصين وحدها مثلت خُمس الاستثمار العالمي وقال برنامج الامم المتحدة البيئي مِن مقره في جنيف ان استثمارات الصين الجديدة


في الطاقة النظيفة خلال العام الماضي بلغت 48.9 مليار دولار او ما يعادل 28% اكثر مِن عام 2009 وهي تعادل خمس المبالغ التي استثمِرت في العالم الماضي التي بلغت 211 مليار دولار بزيادة قدرها 32% مقارنة مع عام 2009 الذي سجل 160 مليار دولار وبزيادة قدرها 540% مقارنة مع عام 2004.

وقال البرنامج في تقريره لعام 2011 حول الاتجاهات العالمية للاستثمار في الطاقة المتجددة ان الهند رفعت من استثماراتها في الطاقة المتجددة في عام 2010 بنسبة 25% لتصل الى 3,8 مليار دولار وفي المحصلة العامة للبلدان النامية في آسيا باستثناء الصين فإن الارتفاع في الاستثمار وصل الى 31% ليصل المبلغ الى 4 مليارات دولار.

وفي اميركا اللاتينية تقدمت الاستثمارات بنسبة 39% لتصل الى 13.1 مليار دولار في حين تم تسجيل الارتفاع الاقوى في القارة الافريقية والشرق الاوسط بزيادة بلغت 104% او ما يعادل 5 مليارات دولار وفي المقابل فقد سجلت الاستثمارات الجديدة في الطاقة المُتجددة في اوربا تراجعا بنسبة 22% لتصل الى 35 مليار دولار غير ان هذا تم تعويضه بارتفاع المشاريع الصغيرة خاصة في نطاق الالواح الشمسية على سطوح المنازل طبقا لما جاء في التقرير.

وعزت الدراسة الزيادة في الاستثمارات العالمية بالطاقة المتجددة الى جملة متداخلة مِن العناصر اهمها المساعدات المالية لزيادة الإنفاق بعد الازمة المالية لعام 2008 وارتفاع اسعار الطاقة الحجرية وتشجيع الحكومات لمشاريع الطاقة الكهربائية النظيفة بتقديمها حزمة مِن المزايا وتقليصها الضرائب الى ادنى حد وباستثناء الطاقة المتولدة مِن مساقط المياه المحبوسة خلف السدود الهايدروليكية فإن الطاقة المُتجددة مثلت 8,1% مِن مجموع الطاقة العالمية في انتاج الكهرباء خلال عام 2010 مقابل 7,1% في 2009.

كع ان النسبة الضعيفة للطاقة المتجددة بين مصادر الطاقة الاخرى الا انها مثلت 34% مِن الطاقة الاضافية للكهرباء التي تم ضخها في العام الماضي وواصل قطاع الرياح وهو الاكثر تطورا بين عناصر الطاقة النظيفة الاخرى في الوقت الحالي هيمنته على نسبة الاستثمار في الطاقة المتجددة بعد ان بلغ 94.7 مليار دولار في عام 2010 ولم يسجل الاستثمار في الطاقة الشمسية سوى 26.1 مليار دولار في حين وصل الاستثمار في الطاقة الاحيائية والنباتية وتدوير النفايات المنزلية الى 11 مليار دولار.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 15:00