بيئة، الموسوعة البيئية

تعريف التلوث

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يعرف العلماء التلوث البيئي - Environmental pollution بانه ادخال بعض الملوثات على الطبيعة , مما يمكن ان يسبب اضطرابات و عدم وجود استقرار في النظام البيئي , و هو اخطر كلرثة تعاني منه البشرية اليوم . كما تعتبر النشاطات البشرية هي السبب الاكبر للتلوث اضافة الى انه سبب ظهور جميع الملوثات البيئية . و قد اتخذ التلوث عدة انواع هي : التلوث الهوائي , التلوث المائي , التلوث التربة و التلوث البصري . يعتبر التلوث الهوائي هو الاخطر و سببه انبعاث الغازات السلمة في الهواء و الناتجة عن دخان المصانع و السيارا , بالاضافة الى كثرة الحرائق . اما بالنسبة للتلوث المائي , و الذي سببه سوء الصرف الصحي , و رمي النفايات في البحار اضافة الى استخدام اساليب غير مشروعة خلال صيد الاسماك , و يعتبر الانسان الاكثر تضررا من تلوث المياه , حيث تعتبر المياه واحدة من أهم السلع الضرورية لبقاء الإنسان على قيد الحياة , و قلنها او تلوثها يسبب العديد من الامراض المميتة . اما بالنسبة لتلوث التربة , و هو يحصل من خلال الاستخدام المفرط للاسمدة الكيميائية في الاراضي الزراعية , اضافة رمي النفايالت في الطبيعة . كما ان تلوث التربة ناتج عن قلة الوعي , لان التربة مصدر الخير للانسان , و يصعب عيش الانسان في تربة ملوثة , لان التربة تؤثر ايضا على غذاء الانسان , و لكنها من أكثر العناصر التي يسئ الإنسان , اضافة الى ان تلوث التربة يمكن ان يؤدي ايضا الى مجاعة كبيرة . بالاضافة الى التلوث البصؤي , و هو تشويه مناظر الطبيعة الخلابة من خلال رمي النفايات في الطبيعة , او حرق الاشجار بالاضافة الى قطعها او الصيد العشوائي و كثر انبعاث الغازات السامة في الغلاف الجوي , مما يؤدي الى اختفاء الصورة الجمالية للطبيعة الخلابة و لكل ما يحيط بالانسان من كائنات حية و غير حية . و لمكافحة مشكلة التلوث , علينا في البداية التخفيف من انبعاث الغازات السامة من خلال البحث عن مصادر طاقة صديقة للبيئة و لا تسبب اي تلوث , و اهمه الطاقة الشمسية . كما يجب التخفيف من استخدام الاسمدة الكيميائية او استخدامها بطريقة مدروسة , اضافة الى التخفيف من قطع الاشجار و عدم رمي النفايات في الطبيعة , لان هذا سيؤثر في نهاية المطاف على الانسان و على صحته . و يعتبر الانسان الاكثر تاثرا بالبيئة , فقد اكدت دراسات جديدة ان أن جزيئات متناهية الصغر ناتجة عن التلوث عمل على تضييق وانسداد الأوعية الدموية في جسم الانسان , بالاضافة الى انتشار مرض السرطان و كثرة النوبات القلبية .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها