بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تعاون سوري تركي لانتاج الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تعاون سوري تركي لانتاج الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة

تعاون سوري تركي لانتاج الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

أسست وزارة الصناعة شركة مشتركة بين المؤسسة العامة للصناعات الهندسية وشركة برق التركية لإنتاج أجهزة الطاقة الشمسية والطاقة المتجددة برأسمال يصل إلى 4 ملايين دولار.

 

وبين المدير العام للمؤسسة العامة للصناعات الهندسية المهندس ناصر الشيخ عقب الاجتماع التأسيسي للهيئة العامة للشركة السورية التركية ان مشروع الشركة السورية التركية الجديدة سيكون في موقع شركة الإنشاءات المعدنية والصناعات الميكانيكية بريف دمشق حيث تتوزع نسب المساهمة في رأسمال الشركة بين المؤسسة العامة للصناعات الهندسية بنسبة 45 % و55 % لشركة برق التركية,وأضاف ناصر الشيخ ان هذه الشركة ستضم 100 عامل من ذوي الاختصاصات بهذا النوع من الإنتاج إضافة إلى استعانتها بالعمال المختصين من شركة الإنشاءات المعدنية على أن يتم إنتاج 24 ألف جهاز في العام.

ولفت ناصر الشيخ إلى أن الجانبين السوري والتركي اتفقا على إنتاج أجهزة اللواقط الشمسية لتسخين المياه بمواصفات عالية وأسعار منافسة ليتسنى لجميع المواطنين الشراء بالتقسيط لهذااللواقط الشمسية التي تسهم في تخفيف استهلاك الطاقة الكهربائية وتوسيع الاعتماد على الطاقات المتجددة,وأشار ناصر الشيخ إلى أن عمر الجهاز الجديد سيتراوح ما بين 10 و15 سنة وأن اختبارات نموذج منه في مركز الاختبارات والأبحاث الصناعية أظهرت فعاليته وجودته وتميزه عن الأجهزة الموجودة في السوق.

وستقدم شركة برق التركية التصميم والمواصفات والقطع التبديلية لخط الإنتاج المؤلف من المعدات والمستلزمات الخاصة بهذه الشركة إضافة إلى نقل المعرفة والخبرة الفنية الخاصة بهذه الصناعة لدراستها مع التخطيط للانتقال إلى تصنيع كافة المكونات مستقبلاًفي اطار الشراكة السورية التركية.

ولفت المدير العام للمؤسسة العامة للصناعات الهندسية ناصر الشيخ إلى أن الشركة بدأت فعليا بإعداد الترتيبات اللازمة لإنتاج هذه الأجهزة,وأضاف ناصر الشيخ الى أن المرحلة الثانية من عمل الشركة تتضمن إنتاج أجهزة توليد الطاقة الكهربائية بواسطة الرياح.
وقد اتفقت سوريا وتركيا في اجتماعات الدورة الثالثة للجنة الصناعية المشتركة على زيادة وتعميق التعاون بين سورية وتركيا في كافة المجالات وإقامة شركات مشتركة ليكون هناك تكامل في الصناعة بين البلدين ما من شأنه وضع حد للتنافس بين الصناعات السورية التركية.

وقد شهدت السنوات الاخيرة تطورالعلاقات السورية التركية في أغلب المجالات,من خلال التنسيق السياسي المستمر بين قيادتي البلدين,إضافة إلى تنامي العلاقات الاقتصادية بينهما,فقد تم توقيع مذكرة التفاهم للتعاون في مجال التخطيط عام 2004,كما شهد العام الماضي تشكيل مجلس التعاون الإستراتيجي ودخول اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وسورية حيز التنفيذ وإلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 13:49