بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء تكنولوجيا تعامد قرص الشمس فوق الكعبة للمرة الثانية السبت القادم
الارض والفضاء تكنولوجيا تعامد قرص الشمس فوق الكعبة للمرة الثانية السبت القادم

تعامد قرص الشمس فوق الكعبة للمرة الثانية السبت القادم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تعامد قرص الشمس فوق الكعبة للمرة الثانية السبت القادم

سوف تسقط اشعة الشمس بشكل عامودي بنسبة مئة بالمئةو على مدينة مكة المكرمة يوم السبت القادم 16 يولية المصادف لـ 15 شعبان مما يمنع وجود اي اثر للظل حول الكعبة . وذلك وقت صلاة الظهر في تمام الساعة 27 : 12 ظهرا بتوقيت مكة المكرمة اي في تمام الساعة 27: 09 صباحا بالتوقيت العالمي.

 

 

وتحدث هذه ظاهرة التعامد لقرص الشمس فوق الكعبة مرتين في العام فقط ، و تاتي نتيجة انتقال الشمس ظاهريا بين مداري السرطان والجدي لحظة العبور العلوي  واثناء هذا الانتقال تتموضع الشمس في نقطة معينة وذلك عندما يكون ميلها مساويا لخط عرض مكة المكرمة  فيحدث ان تسقط الاشعة على الكعبة المشرفة بشكل عامودي وعلى اثر ذلك لا يرى اي ظل للكعبة .

ومن الملفت حول هذه ظاهرة التعامد لقرص الشمس فوق الكعبة انها تصبح دلالة على اتجاه القبلة بالنسبة لمن يكون في الجزء النهاري من الكرة الارضية خاصة حيث سيشاهدها سكان كافة الاقاليم المتاخمة لمناطق القطب الشمالي  وقارة افريقيا و اوروبا والصين و روسيا وشرق اسيا  وكندا  والنصف الشرقي من امريكا فسكان شرق اسيا وسيبريا يرونها قبل الغروب وسكان السواحل الشرقية من امريكا يرونها بعد الشروق .

وقد ساهمت هذه ظاهرة التعامد لقرص الشمس فوق الكعبة في حسم النزاع في موضوع القبلة الذي نشب بين المسلمين في امريكا وكندا والتي اثبتت لهم ان قبلتهم هي للشمال الشرقي وليست للجنوب الشرقي كما يظن ذلك بعضهم حيث يعتبر معرفة اتجاه القبلة من اهم فوائد هذه ظاهرة التعامد لقرص الشمس فوق الكعبة .

و الشمس تكون فوق الكعبة بشكل عامودي تام مرتين من كل سنة الاولى تكون في يوم 28 ايار الساعة 18 : 12 ظهرا والمرة الثانية تكون في يوم 16 تموز  يوافق يوم 15 شعبان في هذه السنة

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:53