بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب اختراعات تطوير روبوتات تساعد الاطفال على التعلم
غرائب اختراعات تطوير روبوتات تساعد الاطفال على التعلم

تطوير روبوتات تساعد الاطفال على التعلم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

واشنطن: طوّر علماء امريكيون روبوتاً يمكنه مساعدة الاطفال الصغار على التعلم.
وذكر موقع "لايف ساينس" الامريكي ان العلماء في جامعة كاليفورنيا طورّوا الروبوت "روبي" الذي ادى الى ظهور تحسن ملحوظ في كيفية تعلم الاطفال للكلمات، فيما يحاول العلماء حالياً تطوير الروبوت ليتمكن من السير والتجول داخل الصف.
وخطرت فكرة تطوير هذا الروبوت لمدير المختبر الآلي في جامعة كاليفورنيا، جافيير موفيلان، عندما كان يجري بحثاً بشان الروبوتات في اليابان واطفاله كانوا في مركز لرعاية الاطفال.

واكد موفيلان "فكّرت بان اجلب الروبوت الى مركز رعاية الاطفال، وفعلت ذلك فيما ظهر الخوف على الاطفال، لكن تبين انه اثار انتباههم، وانه ان اجرينا الاختبار بشكل صحيح" فسيكون لذلك نتيجة قوية.

وبدا موفيلان وزملاؤه العمل على الروبوت روبي في العام 2004، الذي بلغ طوله 75 سنتيمتراً اي تقريباً بحجم الاطفال وزوّد بشاشة فيديو وكاميرات وميكروفونات واجهزة صوتية وعينين كبيرين.

ولم ينجح اول اختبار مع الاطفال الذين تراوحت اعمارهم بين 18 و24 شهراً اذ انهم قاموا بتكسير ذراع الروبوت. ونتيجة لذلك طوّر العلماء جهازاً يجعل الروبوت يحدث صوت بكاء في حال التعرّض للخطر، وبالتالي يتوقف الاطفال عن محاولة تكسيره.

ولاحقاً بدا الاطفال يتعلمون من الروبوت بعض الكلمات، مع تاثرهم بحركات راسه. وبعد 12 اسبوعاً تحسنت معرفة الاطفال لعشر كلمات علمهم اياها الروبوت، فيما لم تتحسن معرفتهم لـ 10 كلمات اخرى علمهم اياها الاساتذة

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 15 أيار/مايو 2012 12:25