بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة تصنف الصيد بالصقور صديقا للبيئة
نظام البيئي مواضيع متفرقة تصنف الصيد بالصقور صديقا للبيئة

تصنف الصيد بالصقور صديقا للبيئة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة أن الصيد العشوائي للحيوانات النادرة من شأنه أن يخل بالتوازن الطبيعي لتكاثر الكائنات وفق المنظومة الغذائية التراتبية لذلك يجب على الدول توعية مواطنيها من جهة وتبني قوانين ملائمة تشرع الصيد الصديق للبيئة الذي لا يؤثر على التوازن البيئي والحياة البرية معتبرين أن "الصقارة"  واحدة من أهم طرق الصيد الصديق للبيئة وأقدمها


وتختتم الجمعية العمومية الثامنة والخمسين أعمالها اليوم  وجاء ذلك خلال انعقادها للمجلس العالمي للحفاظ على الصيد والحياة البرية في سان بطرسبرغ بجمهورية روسيا الاتحادية، حيث ثمن رئيس المجلس دور الإمارات في حماية الحياة البرية عبر المحميات الطبيعية معتبرا أن الصيد بالصقور المسمى بالصقارة هو من أجود أنواع الصيد الصديق للبيئة وأنها حصلت على أوسع اعتراف عالمي بوصفها تراثا ثقافيا إنسانيا ، معربا عن تعاونه مع نادي صقاري الإمارات في إطار عضوية تشمل 84 بلدا حول العالم.

وتهدف الجمعية العمومية التي انعقدت تحت شعار: "الصيد- جزء من التراث الثقافي " إلى دعم الجهود الدولية للحفاظ على الحياة البرية دون إلغاء هواية الصيد الذي يعد جزءا من ثقافات وحضارات الشعوب القديمة.

والصقور التي تعد تربيتها كهواية يمارسها العرب خاصة في منطقة الخليج العربي، قد انتشرت في أوروبا ومناطق كثيرة أخرى من العالم. وتربى الصقور لصيد الحيوانات الصغيرة كالأرانب والطيور خصوصا طير الحبارى وغيره من الطرائد.
ومنظمة اليونسكو قد قامت بتدريج تربية الصقور ضمن قائمة 2010 للتراث اللامادي للإنسانية، والبلدان المعنية بهذه التربية كما وردت في القائمة هي: بلجيكا والإمارات العربية المتحدة والجمهورية التشيكية وجمهورية كوريا وفرنسا  ومنغوليا وقطر والمغرب والمملكة العربية السعودية وسوريا وأسبانيا .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها