بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة تسمم الأطعمة والمواد الغذائية
نظام البيئي مواضيع متفرقة تسمم الأطعمة والمواد الغذائية

تسمم الأطعمة والمواد الغذائية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

تسمم الأطعمة والمواد الغذائية

تسمم الأطعمة:

لتلوث الطعام عدة أسباب منها:

1- تلوث البيئة - Pollution of the environment باستخدام المبيدات الحشرية لصحة الكائنات الحية.

2- تفشي الميكروبات والفيروسات.

3- الوسيلة التي يتم إعداد الطعام بها ومعالجتها.

مشاكل التلوث من تصنيع الغذاء:

1- يحتاج كل طن من المكونات الغذائية إلى 5 طن ماء للغسيل فيلوث البيئة من خلال هذا الماء الملوث، وإذا أعيد استخدام الماء مرة أخرى في مصانع التغذية بعد تنقيتها  يعد المصنع ناجحا.

2- كلما كان هناك إنتاج، كلما كان هناك استهلاك للطاقة والوقود وبالتالي يسبب تلوث.

3- مخلفات صلبة: قشر ونوى.

4- مواد التعبئة والتغليف: مواد لا تحلل مثل علب العصائر أو أكياس البلاستيك الضارة.

5- عيوب السلع المعبأة: مثل المياه الغازية التي لا تروي العطش.

6- تلوث بمخلفات سائلة مثل المصارف فلذلك لابد من معالجتها.

7- المبيدات الحشرية المميتة.

8- مصادر الخطر: هو أي شئ موجود في الطعام والماء أو البيئة حولنا ويمثل خطورة على صحة المستهلك.

ولتسمم الطعام عدة مصادر: طبيعي - كيماوي - بيولوجي.

- مصدر طبيعي:

1- مثل أكل عجوة بداخلها نوى تسبب ضررا في الأسنان.

2- غلق الأكياس بدبوس. في حين تصنيع الخبز يقع الدبوس في الخبز وعند أكله يدخل البلعوم.

3- مصدر خطر أثناء توزيع الطعام.

- مصدر كيماوي:

- وجود بقايا مبيدات أو أدوية بيطرية أو أسمدة آو مضادات حيوية أو ألوان مثل الفورمالين في الجبن.

- مصدر بيولوجي:

1- الكائنات مثل البكتريا - الفطريات - إفرازات.

- نقاط التحكم الحرجة:

إذا لم يتم التحكم بدقة في هذه النقاط الحرجة يمكن أن يشكل المنتج مصدر خطر للطعام، والهدف من ذلك:

1- إنتاج طعام سليم.

2- الإقلال من حالات التسمم الغذائي.

3- زيادة الصادرات.

4- تنشيط السياحة لتوافر الثقة لدى السائح في جميع موارد المضيف.

- كيفية تقدير مصادر الخطر:

1- إزالة مصدر الخطر.

2- منع وصوله من الأساس: إن وجد.

3- خفض الخطر إلى الحد المقبول وهذا هو الحد الحرج.

4- في حالة حدوث مصدر خطر: ينبغي توفير المعلومات التي يتم بها تجنب مصدر الخطر.

5- لابد من وجود سجلات لمعرفة كيفية التقدير الصحيح ومن المسؤول عن ذلك.

6- متابعة دورية وتقييم للبرنامج المتبعة.

7- تختلف كل جهة عن الأخرى في طبيعة مصادر الخطر التي تهددها، فينبغي أن تتوافر الخطط التي تلائم كل نوعاً من أنواع الخطر.

- تأثير البيئة على الكائنات الحية:

1- بقايا الأسمدة:

يوضع سماد على النبات في الأرض فتبقى الأسمدة في التربة وهذا يؤثر على صحة الإنسان.

2- تلوث النبات ببقايا المبيدات.

3- التربة ملوثة بمعادن ثقيلة من عادم السيارات التى تسير فى الطرق الزراعية أو تلوث النبات مباشرة.

4- من الممكن أن يلوث الماء بمياه صرف صحي.

5- الهواء المحيط بالنبات ممكن أن يكون ملوثاً.

6- تسمم أو مشاكل مرضية من النباتات المريضة.

7- ممكن أن يتحول النبات إلى علف بكل ما يحتوي عليه من ملوثات ثم يأكله الحيوان.

8- تبادل بقايا الأدوية البيطرية فى الحيوان إلى الإنسان عن طريق اللحم واللبن مثل المهدئات التى تعطى للحيوان لكي يسمن.

9- المبيدات التى يرش بها الحيوان.

10- بقايا المنظفات والمطهرات على الأواني.

11- بقايا مواد التشحيم والمواد المعدنية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها