بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تسابق شركات السيارات لانتاج الوقود الهيدروجيني المثالي
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تسابق شركات السيارات لانتاج الوقود الهيدروجيني المثالي

تسابق شركات السيارات لانتاج الوقود الهيدروجيني المثالي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تسعى معظم شركات صناعة السيارات في أنحاء العالم التوصل إلى مصدر وقود هيدروجين عملي الامر الذي يساعد على حل واحدة من المشاكل الرئيسية التي تواجه السيارات الكهربائية

 

وتعد بطاريات الليثيوم المتأين هي حزمة الطاقة المتاحة ، غير أن تلك البطاريات تنفذ بسرعة و النتيجة كانت أن معظم السيارات الكهربائية لا تستطيع السير لمسافات طويلة بين فترات إعادة شحنها.وتعتبر السيارات الهيدروجينية التي تعمل باستخدام خلية وقود لتحويل المواد الكيميائية إلى طاقة كهربائية بديلا مجديا.

وقامت شركة دايملر الألمانية لتصنيع السيارات بوضع ثقتها في التكنولوجيا الجديدة حيث نجحت شركة دايمر في تشغيل أسطول من حافلات تعمل بخلية وقود الهيدروجين في هامبورج على مدار الأعوام الثلاثة الماضي وفي بداية من عام 2015 تعتزم الشركة التعاون مع شركات أخرى مهتمة بالأمر مثل شل أو شركة إنتاج الغاز ليند لإقامة شبكة من محطات إعادة شحن وقود الهيدروجين في أنحاء البلاد.

وقال الباحثون في مجال صناعة السيارات أن الطريق أمام مستقبل المركبات التي تعمل بوقود الهيدروجين صعبا.حيث قال أولريش هوبفنر من معهد أبحاث البيئة والطاقة في هايدلبرج إن إنتاج وتخزين الغاز الأثيري يسبب الكثير من المشكلات ويتعين الحصول أولا على الهيدروجين من الماء باستخدام عملية التحليل الكهربائي التي تستهلك كميات كبيرة من الطاقة.

والهيدروجين يدخل خلية الوقود التي تشبه في عملها إلى حد كبير البطارية ،الامر الذي ينتج الكهرباء مباشرة جراء رد فعل كهروكيميائي بين الهيدروجين والأوكسجين في الهواء وتحتاج هذه الطاقة إلى تخزينها في البطاريات ، ويؤدي النقل إلى فقد كبير للطاقة الكهربائية بصورة أكبر منه في حال شحن البطارية بصورة مباشرة من خلال مقبس كهرباء وقال هوبفنر انه يجب استخدام ما يصل إلى ثلاثة أضعاف الطاقة.

وتعلق بي إم دبليو منافسة دايملر في ميونيخ آمالها على حرق الهيدروجين في محركات الاحتراق التقليدية وتم تجربة هذه التكنولوجيا على مدى عقدين.


 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 13:56