بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم الاحتباس الحراري تراجع اغصان الاشجار مما يعرضها للامراض والطفيليات نتيجة الاحترار المناخي
المشاكل البيئية قسم الاحتباس الحراري تراجع اغصان الاشجار مما يعرضها للامراض والطفيليات نتيجة الاحترار المناخي

تراجع اغصان الاشجار مما يعرضها للامراض والطفيليات نتيجة الاحترار المناخي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اظهرت دراسة لمعهد ابحاث علوم البيئة وتكنولوجياتها في فرنسا ان الاحترار المناخي سيؤدي الى تراجع في اغصان الشجر ما يعرضها اكثر للاصابة بالطفيليات ويهدد مصير الغابة المتوسطية.

 

 

وتوصل باحثون في المعهد الى هذه الاستنتاجات بعدما راقبوا بشكل متواصل التطور الموسمي للنظام البيئي لاربع طبقات من النبات من بينها اشجار صنوبر حلب وثلاثة انواع من السنديان.

ومن اجل اختبار تاثير الجفاف تم انشاء مناطق مساحتها 900 متر مربع من الاشجار حرم بعضها من 30 بالمئة من الامطار بفضل نظام مزاريب فيما استفادت اخرى من 30 بالمئة من المياه الاضافية بفضل الري فيما تركت مناطق اخرى على حالها لتستخدم في عملية المقارنة.

واكتشف الباحثون من خلال ذلك ان قلة الامطار وارتفاع درجات الحرارة تؤدي الى اغصان اقل على الاشجار مما يضعف مقاومتها للامراض والطفيليات على ما قال ميشال فينيتييه احد القيمين على الدراسة.

واوضح ان عدم الوصول الى مرحلة النضج والاثمار لدى اشجار السنديان يهدد تكاثرها.

واضاف ان التغير في هندسة الاشجار اي في شكلها الاساسي يؤثر على نوعية التربة في الغابات المتوسطية موضحا عندما تخف اغصان الاشجار عند اعلى الاشجار يكون المناخ الصغري على مستوى التربة اكثر حرارة وجفافا.
واشارت الدراسة التي تندرج في اطار مشروع اكبر بعنوان دراوت للمرة الاولى الى ظاهرة امتداد نمو صنوبر حلب على فترة اطول خلال الشتاء الذي بات اقل برودة منذ سنوات قليلة.

ويؤدي ذلك الى حالة انبات غير مكتملة للشجرة التي تتعرض عندها لاضرار من جراء فترات الجليد.
وشددت الدراسة على ان نسبة اشجار الصنبور التي تضمحل، تزداد فيما تتغير تشكيلة الغابات. فقد اختفت اشجار الصنوبر البري كليا على سبيل المثال بعد موجة الحر العام 2003 على السفوح المنحفضة الارتفاع في المناطق المتوسطية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها