بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تدشين أول محطة للطاقة الشمسية المركزة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تدشين أول محطة للطاقة الشمسية المركزة

تدشين أول محطة للطاقة الشمسية المركزة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


تدشين اول محطة للطاقة الشمسية المركزة في اشبيلية الاسبانية وبتعاون اماراتي اسباني

دشنت الامارات واسبانيا في اشبيلية اول محطة للطاقة الشمسية المركزة في العالم مؤخرا وذلك بمساهمة مباشرة من ابوظبي  في مشروع ريادي قادر على توفير الكهرباء لعشرات الالاف من المنازل والحد من الانبعاثات الضارة بكميات هائلة

وقام بتدشين محطة خيماسولار العاهل الاسباني خوان كارلوس وولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بحضور عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين الاسبان.

تكنولوجيا في خدمة التنمية
قال الدكتور سلطان احمد الجابر الرئيس التنفيذي لشركة مصدر ان افتتاح خيماسولار يجسد التزام دولة الامارات بتوظيف امكاناتها وخبراتها كاحد اكبر منتجي الطاقة في العالم في سبيل تطوير هذا القطاع  واضاف  اننا من خلال مصدر نعمل مع الشركاء الدوليين لتطوير ونشر احدث الابتكارات العلمية والتكنولوجية بما يضمن زيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج متنوع من مصادر الطاقة يشمل النفط والغاز والطاقة النووية السلمية والآمنة لنسهم بذلك في ترسيخ الدور الريادي لدولة الامارات بان تصبح ايضا مركزا عالميا للمعرفة والخبرات في مجال الطاقة المتجددة .

واشار الجابر الى ان دولة الامارات واسبانيا تمتلكان اهتماما مشتركا بتطوير الطاقة الشمسية نظراً لتشابه عوامل المناخ حيث توجد في اسبانيا مناطق تحظى بنصيب وفير من الاشعاع الشمسي وان مبادرة ابوظبي لتطوير حلول الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة تنطلق من مكانتها القوية وقدراتها الفائقة في قطاع النفط والغاز وتاتي مكملة لها موضحا ان هذه الرؤية هي التي اوصلتنا اليوم الى افتتاح محطة الطاقة الشمسية الاهم على مستوى العالم من حيث تطبيق احدث الابتكارات التكنولوجية على نطاق تجاري.
ولفت الجابر الى ان اهمية هذه المحطة لا تقتصر فقط على كونها مشروعا تكنولوجيا بل هي مشروع تنمية اقتصادية واجتماعية و نحن نتطلع الى العمل مع الدول الاخرى للاستفادة من الفرص الهائلة التي ينطوي عليها هذا الانجاز الكبير مشيرا الى ان اهمية هذا الانجاز التكنولوجي تتمثل في امكانية تزويد الشبكة بامدادات مستقرة من الطاقة وباسعار تنافسية .

طاقة شمسية بعد غروب الشمس
تطبق شركة توريسول للطاقة والتى تاسست كمشروع مشترك بين مصدر وسينير تكنولوجيا متقدمة ومبتكرة للطاقة الشمسية في هذا المشروع غير مسبوقة وبحقوق ملكية فكرية خاصة لاستخدام هذه الحلول على نطاق تجاري عالمي .
وفي هذا السياق  اعرب انريكي سينداغورتا رئيس شركة توريسول انرجي عن امله في ان تصبح شركته عالمية تقوم بتطوير واستخدام محطة الطاقة الشمسية المركزة كمصدر نظيف للطاقة لكي تساهم بحماية البيئة لاجيال المستقبل وسيمثل بدء العمل في محطة  خيماسولار  الخطوة الاولى المحورية في هذا التوجه مشيدا بالدعم الذي قدمته كل من  سينير  و مصدر .

بدوره قال جورج سينداغورتا رئيس شركة سينير ان الشركة خصصت خلال العقد المنصرم جهودا فكرية واقتصادية هائلة بغرض الانشاء والتطوير التجاري لتوليد الطاقة الكهربائية الحرارية من محطة الطاقة الشمسية المركزة ولقد اثمرت هذه الجهود نتائجها حيث تم تقديم ثلاث مساهمات هامة لتطوير هذه التقنية بدءا بالتخزين الحراري الذي من شانه ان يحسن بشكل جذري من اداء العمل ويجعل الانتاج ممكنا حتى بعد غروب الشمس وزيادة فعالية الطاقة الكهربائية الحرارية من خلال اللواقط التي تعمل في درجات حرارة مرتفعة جدا وخفض التكاليف مع التصاميم الصناعية والعمليات وجميع هذه الابتكارات يتم استخدامها في محطة  خيماسولار .
وقد نالت شركة  توريسول انرجي  التي تقوم بالتطوير التجاري وادارة الانشاءات وتشغيل محطات الطاقة الشمسية المركزة حول العالم بتعرفة مضمونة لمدة 25 عاما من قبل الحكومة الاسبانية كما تقوم بتطوير محطتين اضافيتين هما  فالي 1  و فالي 2  بالقرب من مدينة قادش الاسبانية وستعتمد المحطتان واستطاعتهما 50 ميغاواط على عاكسات القطع المكافئ ومن المتوقع ان تقدما انتاجا صافيا من الطاقة الكهربائية يبلغ 160 جيغاواط سنويا اي ما يعادل معدل استهلاك 40 الف منزل وستساعد هاتان المحطتان على الحد من انبعاثات 90 الف طن من ثاني اكسيد الكربون سنويا ومن المقرر ان تباشرا العمل بنهاية عام 2011.

و مصدر للطاقة  تعتبر احدى خمس وحدات متكاملة لشركة  مصدر  وتتولى مسؤولية بناء وتشغيل محفظة من مشاريع الطاقة المتجددة العملاقة كما تعمل حاليا على تنفيذ مجموعة من المشاريع الهامة مثل محطة شمس 1 بطاقة انتاجية تبلغ 100 ميغاواط بدولة الامارات بالاضافة الى مشاريع عالمية مثل مصفوفة لندن بطاقة انتاجية تبلغ 1000 ميغاواط.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 19 كانون2/يناير 2012 15:40