بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تخصيص مليار يورو في مشاريع الطاقة النووية في فرنسا
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة تخصيص مليار يورو في مشاريع الطاقة النووية في فرنسا

تخصيص مليار يورو في مشاريع الطاقة النووية في فرنسا

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بتخصيص حكومته بمبلغ مليار يورو لاستثمارها في مشاريع الطاقة النووية على الرغم من التنبيه الى مخاطرها بعد كارثة محطة فوكوشيما النووية في اليابان الناتجة عن الزلزال الذي ضربها في اذار الماضي. وستتضمن التخصيصات دعما ماليا لجهد البحوث في امن استخدامات الطاقة النووية وسلامتها

بالاضافة الى ان شركة اريفا الشركة المختصة بصناعة الطاقة النووية الفرنسية تعمل على تطوير الجيل الرابع من المفاعلات النووية وان فرنسا تحصل على 80 بالمئة من احتياجاتها من الطاقة الكهربائية من الطاقة النووية.


على الرغم من انه في وقت سابق من العام الحالي  فضلت دول مجاورة لفرنسا مثل المانيا وسويسرا وايطاليا تعليق مشاريعها النووية لانتاج الطاقة الكهربائية عبر استخدام الطاقة النووية وذلك بعد حادثة فوكوشيما.

ويقول حاليا الرئيس ساركوزي بصفته رئيسا للدورة الحالية لقمتي مجموعة الثماني ومجموعة العشرين الاكثر تقدما بالضغط لوضع معايير معترف بها دوليا لتامين سلامة استخدامات الطاقة النووية.

وقال الرئيس الفرنسي بمؤتمر صحفي بانه سيخصص مبلغ مليار يورو لبرامج الغد النووية بالاخص في مجال تقنيات الجيل الرابع منها."

واعلن عن تخصيصات مالية في هذا قطاع الطاقة المتجددة تبلغ مليار و 350 مليون يورو.

حيث ان نظام التبريد في المفاعلات النووية بمحطة داي ايتشي النووية الخاص بالطاقة النووية بفوكوشيما في اليابان قد دمر بفعل زلزال اليابان الذي ضرب المنطقة في اذار الماضي وموجات مد التسونامي التي تبعته.

ونتج عن كارثة اليابان انصهار ثلاثة من مفاعلات المحطة، التي ما زالت حتى الان  تسرب اشعاعات نووية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 21:05