بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء كواكب تحديد انفجار نجم منكب الجوزاء في العام 2012 لا يسند على أسس علمية
الارض والفضاء كواكب تحديد انفجار نجم منكب الجوزاء في العام 2012 لا يسند على أسس علمية

تحديد انفجار نجم منكب الجوزاء في العام 2012 لا يسند على أسس علمية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اعلنت الجمعية أن المعلومات التي انتشرت في الاونه الأخيرة على شبكة الانترنت والتي تشير إلى أن النجم العملاق الأحمر في كوكبة الجبار والذي يعرف  بمنكب الجوزاء   بدا يفقد كتلته وسوف يحدث له انفجار ضخم في العام المقبل 2012 ينتج عنه لمعان يعادل 10 مليون مرة لمعان الشمس وانه سوف يكون هناك شمس أخرى في السماء. وان ذلك الانفجار سوف يؤثر على الكرة الأرضية بشكل سلبي.

هي معلومات غير دقيقة ولا تستند على أسس علمية وبين رئيس الجمعية المهندس ماجد ابوزاهرة: أن النجوم كسائر المخلوقات لها بداية ونهاية ونجم منكب الجوزاء هو عبارة عن نجم مارد احمر يزيد قطره على قطر الشمس بمقدار 300 مرة ويفوق لمعانه لمعان الشمس بمقدار 1200 مرة ولا تتجاوز كثافته 100000/1 كثافة الشمس ما يجعل هذا النجم في غاية التخلخل وعندما ينتهي وقوده النووي سوف ينهار على نفسه بشكل سريع وسيحدث له انفجار يعرف بانفجار بالسوبرنوفا

وأضاف ابوزاهرة بان السؤال هنا مدى صحة حدوث ذلك في العام المقبل   فحقيقة بان التنبؤ بتوقيت حدوث انفجار النجوم في شكل السوبر نوفا غير معروف بالنسبة للفلكيين فلا يمكن معرفة متى سوف يستنفذ نجم ما وقوده. لذلك فان الحديث عن حدوث انفجار منكب الجوزاء في العام المقبل لا يستند على حقائق علمية. ولكن هذا لا ينفي بان هذا النجم سوف ينفجر يوما ما . وبدون سابق إنذار.

وهنا يجب أن نعرف أمر هام جدا وهو نسبية الزمن فلو حدث انفجار في نجم منكب الجوزاء أو أي نجم آخر ما فإننا لن نشاهده في نفس التوقيت  ، نظرا للبعد الشاسع الذي يفصلنا عن ذلك النجم  ، وإنما بعد أن يصل الضوء بسرعته الهائلة إلينا وحينئذ نرى ماضي النجم في حاضرنا  ، وهذا يعني بأننا سنرى حال نجم منكب الجوزاء لحظة انطلاق الضوء منه لا اللحظة التي وصل منه إلينا . ونجم منكب الجوزاء يبعد عنا مسافة 427.47 سنه ضوئية أي أننا سوف نعرف بحدوث ذلك الانفجار عند وصولة إلينا بعد 427.47 سنه ضوئية.

وإذا حدث انفجار سوبر نوفا فهو انفجار مروع حيث يقذف النجم مادته ومجالاته المغناطيسية واشعاعته إلى أعماق الفضاء والغريب أن قلب النجم سيبقى ينبض ملايين السنين في شكل نجم نيتروني أو ينتج عن الانفجار ثقب اسود  ، وهذا يعتمد على كتلة النجم نفسه  ، فالنجوم التي تتراوح كتلتها بين 1.4 و 3.2 كتلة الشمس فإنها تتحول إلى نجوم نيترونية أما النجوم التي تزيد كتلتها عن 3.2 كتلة الشمس فإنها تصبح ثقوب سوداء.

أما عن التأثير الذي سوف يحدثه ، هنا يجب أن نعلم بأنه حتى يتم تأثير انفجار السوبر نوفا على الأرض يجب أن يحدث على مسافة 25 سنه ضوئية أو اقل من الأرض وهذا ينافي المسافة التي يقع عليها نجم منكب الجوزاء الذي يبعد عنا427.47 سنه ضوئية وهذا يشير في حال حدث انفجار لهذا النجم فان تأثيره سوف يكون معدوم على الكرة الأرضية. وما سيحدث في حال حدوث الانفجار أن النجم سوف يزداد لمعانه بشكل لافت جدا ويستمر ذلك لعدة أسابيع ومع مرور الوقت سوف يبدأ في الخفوت إلى أن يختفي بشكل تدريجي ولن يعود مشاهدا.

وقال ابوزاهرة  بان وضع قصة انفجار منكب الجوزاء يمكن ادراجة ضمن سلسلة الشائعات التي تتعلق بالعام 2012 فهذا العام ارتبط به العديد من الظواهر الغير علمية مثل كوكب نيبيرو والأشعة الشمسية القاتلة وغيرها جدير بالذكر بأنه يمكن مشاهده نجم منكب الجوزاء ضمن كوكبة الجبار والمشهورة عند العرب باسم الجوزاء في سماء المملكة حاليا عقب غروب الشمس في الأفق الشرقي وتبقى في السماء إلى ما بعد منتصف الليل.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 00:12