بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة تجار وصناعيون يؤكدون البيئة الاستثمارية الآمنة في الاردن
نظام البيئي مواضيع متفرقة تجار وصناعيون يؤكدون البيئة الاستثمارية الآمنة في الاردن

تجار وصناعيون يؤكدون البيئة الاستثمارية الآمنة في الاردن

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تجار وصناعيون يؤكدون البيئة الاستثمارية الآمنة في الاردن قال رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي، إن العلاقات الاقتصادية الأردنية الصينية في تقدم وتطور، حيث يواصل حجم التبادل التجاري بالنمو الملحوظ بين البلدين بمختلف المجالات.
ودعا الكباريتي رجال الأعمال والمستثمرين الصينيين خلال لقاء مع الوفد الاقتصادي الصيني إلى استغلال الفرص الثمينة التي يوفرها الاستثمار في الأردن المرتكز على نعمتي الأمن والاستقرار وبيئة تشريعية وقانونية عصرية، بالاضافة الى مدن صناعية ومناطق حرة وتنموية واتفاقيات تجارية واقتصادية مع مختلف التكتلات العالمية.

واشار الى المكانة المميزة للاردن وسط الأقاليم والعالم والتي ساهمت في جعل الأردن قاعدة انطلاق استراتيجية الى الدول المجاورة بخاصة العراق ودول الخليج، كما يجب الاستفادة من المشروعات التي ينوي الأردن تنفيذها في مجالات الطاقة والمياه والنقل، الرعاية الصحية، الخدمات اللوجستية، التعليم، القطاع المالي، الصناعات التحويلية، الطيران، السكك الحديدية، قناة ربط البحرين، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

واشار رئيس غرفة صناعة الاردن العين الدكتور حاتم الحلواني الى أن حجم التبادل التجاري الكلي بين الأردن وجمهورية الصين الشعبية قد بلغ في العام 2010 ما يقارب 1,8 مليار دولار، وبين ان الصادرات الأردنية الى الصين بلغت ما يقارب 113,4 مليون دولار. ومن أهم السلع التي يتم تصديرها الى الصين منتجات الصناعات الكيماوية والمعادن ومصنوعاتها.

واضاف ان مستوردات الاردن من الصين فقد بلغت في العام 2010 ما يقارب 1,6 مليار دولار، ومن أهم المستوردات من الصين الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية، المواد النسيجية والمعادن، وشدد على ضرورة العمل على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين للوصول الى توازن في الميزان التجاري وزيادة حجم الصادرات الأردنية الى الصين.

ودعا الحلواني الشركات الصينية الى التعرف على فرص الاستثمار المتاحة في الأردن، في مجال مشاريع البنى التحتية الكبرى بالاضافة الى الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي يتميز بها الأردن في المنطقة والتي تفتح المجال للشركات الصناعية لدخول أسواق أكثر من مليار مستهلك في العالم، من ضمنها 334 مليون مستهلك عربي وبصورة تفضيلية.

ومن جانبه اكد رئيس المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية وان جيفي، ان التبادل التجاري بين الاردن والصين في نمو مستمر وهو في اعلى مستوياته، وتمنى ان يتم عقد ملتقى الاعمال العربي الصيني في الاردن من اجل الاستفادة من البيئة الاستثمارية في الاردن، واشار الى قطاع السياحة في الاردن مهم وبحاجة الى تسليط الضوء عليه من قبل الجهات الصينية من اجل زيادة حجم السياح الصينين الى الاردن.

وبين جيفي الى ان الصادرات الاردنية الى الصين في تزايد مستمر حيث ان المنتجات الاردنية تلقى رواجا في الصين لثقتهم في جودتها، وبين ان الصين بيئة استثمارية جيدة حيث بلغ الاستثمار الخارجي في الصين حوالي 1000 مليار ما يعني ان نسبة كبيرة من الاقتصاد الصيني خارجي ويعود بالنفع على المستثمرين، واشار الى ان الجانب الصيني والاردني يمكن له الاستفادة من خبراتهم في مجالات الطاقة والطاقة المتجددةالطاقة المتجددة - Renewable energy والسكك الحديدية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها