بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية تبحث شركة أميركية جديدة عن المعادن في الفضاء
الارض والفضاء بعثات فضائية تبحث شركة أميركية جديدة عن المعادن في الفضاء

تبحث شركة أميركية جديدة عن المعادن في الفضاء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

انطلقت في الولايات المتحدة الأميركية أول شركة جديدة متخصصة في تطوير سفن فضاء للتنقيب عن المعادن في الكويكبات القريبة من الأرض ، والشركة تريد بذلك الحصول على المعادن النادرة على سطح الأرض مثل البلاتين.وقد أطلق اثنان من مديري شركة خدمات الإنترنت الأميركية العملاقة جوجل وعدد آخر من الأثرياء مؤخرا ، شركة جديدة متخصصة في تطوير سفن فضاء يمكن استخدامها للتنقيب عن المعادن في الكويكبات القريبة من الأرض.

وقال إيريك أندرسون  أحد المشاركين في شركة  بلانتاري ريسورسز  إن الشركة الجديدة لن تعمل في مجال الأبحاث الورقية ولا المعملية أو مجرد التفكير والحلم بالبحث عن المعادن في الكويكبات ، وإنما ستعمل بالفعل في هذا المجال عبر تطوير سفن فضاء وإنسان آلي قادر على الوصول إلى الكويكبات والبحث عن المعادن الثمينة على سطح هذه الكويكبات.

وقال أندرسون، إن الشركة تستهدف إطلاق أول سفينة فضاء تجريبية خلال عامين على أن تبدأ استخراج المعادن خلال عدة سنوات تالية.وتتوقع الشركة تحقيق أرباح طائلة حال نجاح هذه الفكرة، من خلال استغلال المعادن الموجودة بكثرة على الكويكبات، ولكنها نادرة على سطح الأرض مثل البلاتين.كما يمكن للشركة جمع المياه والهيدروجين والأوكسجين من سطح هذه الكويكبات لاستخدامها في المهام الفضائية ، وهو ما يوفر نفقات كبيرة تصرف الآن لنقل المياه وهذه المواد إلى الفضاء.

تحتوي سفينة الفضاء التجريبية المقترحة أركيد-100 على تليسكوبات مدارية تسعى إلى تحديد أفضل أماكن المعادن والمياه الموجودة على سطح الكويكبات التي يصل عددها إلى الآلاف حول الأرض. وقال كريس ليفيكي المدير الهندسي للشركة والمدير السابق لرحلات المريخ بوكالة أبحاث الفضاء والطيران الأميركية  ناسا ، إن الشركة تعتزم إطلاق العشرات من هذه السفن.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:01