بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية تؤكد ناسا ان عام 2011م كان العام التاسع الاكثر دفئا منذ 1880م
الارض والفضاء أبحاث علمية تؤكد ناسا ان عام 2011م كان العام التاسع الاكثر دفئا منذ 1880م

تؤكد ناسا ان عام 2011م كان العام التاسع الاكثر دفئا منذ 1880م

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تؤكد ناسا ان عام 2011م كان العام التاسع الاكثر دفئا منذ 1880م


اعلنت الادارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الامريكية  ناسا اليوم ان متوسط درجة الحرارة العالمية في عام 2011م كان العام التاسع الادفء في سجل الارصاد الجوية الحديثة التي بدات في 1880م .

وقال معهد غودارد التابع لناسا لدراسات الفضاء في بيان  ان متوسط درجة الحرارة العالمية لعام 2011م التي كانت 0.51 درجة مئوية اكثر دفئا من متوسط درجة حرارة منتصف القرن العشرين وان الارتفاع الحالي الاعلى لدرجة الحرارة جاء عن طريق زيادة تركيز الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي  خاصة ثاني اكسيد الكربون .

واضافت انه في الوقت الراهن ان مستويات ثاني اكسيد الكربون في الغلاف الجوي تتجاوز 390 جزء في المليون مقارنة ب 285 جزءا في المليون عام 1880م و 315 جزء في المليون عام 1960م.

يذكر ان غاز ثاني اكسيد الكربون ينبعث عن طريق الانشطة البشرية مثل محطات الطاقة التي تعمل بالفحم والمركبات التي تعمل بالوقود الاحفوري.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13