بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم ثقب الأوزون تآكل طبقة الأوزون الأسباب والتأثير على البشر
المشاكل البيئية قسم ثقب الأوزون تآكل طبقة الأوزون الأسباب والتأثير على البشر

تآكل طبقة الأوزون الأسباب والتأثير على البشر

تقييم المستخدم: / 19
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كشف موقع بيئة في اخر تحليل ان كمية الأوزون  Ozone في الغلاف الجوي قد نقصت بنسبة 6% عام 1978 عما كانت عليه سنة 1971 وبلغت نسبة النقص 2.5 % في الفترة الواقعة ما بين سنة 1979 و سنة 1985 في المنطقة الواقعة بين خطي عرض 53 شمالا وجنوبا ونتيجة لاستهلاك طبقة الأوزون  Ozone ، اكتشف ثقب الأوزون  Ozone فوق القطب الجنوبي سنة 1985 حيث وصل النقص إلى 50 % .

أسباب تلف طبقة  الأوزون

 

  1. مركبات الكلوروفلوروكربون CFC ( اسباب من صنع الانسان )  : وهي مواد عضوية يدخل في تركيبها الكلور والفلور والكربون Chlorine, fluorine and carbon. وتصل كمية الإنتاج العالمي من هذه الغازات سنويا حوالي 1400 مليون طن منها 970 ألف كغم من النوع المدمر لطبقة الاوزون . وتدل الإحصائيات على أن كمية مركبات الكلوروفلوروكربون 11 و 12  و هما الأرخص ثمنا إلا أنهما الأكثر ضررا للأوزون قد تضاعفت ثلاث مرات أضعاف الكمية المتراكمة بين عامي 1970 و 1980 . وبجانب الغازات يوجد مركبات الهليوم Helium المسببة لاستنفاد الأوزون  Ozone ، وتستخدم مركبات الكلورفلوروكربون في تجهيز أساسيات البيوت وفي العبوات المستخدمة لمكافحة الحرائق وفي مبيدات الحشرات وفي العبوات المستخدمة في تصفيف الشعر ومزيلات الروائح وغيرها من مستحضرات التجميل . كما تستخدم بنسبة لا تتجاوز 10 % في الحاسبات و التلفزيون وأجهزة الإرسال والإستقبال وتستخدم كمذيبات ومبردات . وهذه المركبات تتحلل إلى ذرات الكلور والفلور . وهي قادرة على المساهمة في تحويل الأوزون  Ozone إلى أوكسجين وتسعى الدول الصناعية إلى استبدال هذه المركبات بأخرى غير ضارة بطبقة الأوزون  Ozone نتيجة للمؤتمرات الدولية التي أكدت على ضرورة الاستغناء عن هذه المركبات الضارة بطبقة الأوزون  Ozone .

  2. أكاسيد النيتروجين Oxides of nitrogen ( اسباب من صنع الانسان ) : منها أول أكسيد الكربون الذي يتحول إلى حمض النتريك . ومنها أكسيد النيتروجين السام وهو يلون الجو ويجعل الرؤية صعبة بحسب تركيزه. ويتوقع العلماء زيادة أكاسيد النيتروجين من 11 - 30 مليون طن في الجو ، والحدود المسموح بها لتركيز النيتروجين 3-10 جزء في المليون ، ونتيجة تركيزها في الطبقات السفلى يحدث اختزال ضوئي لثاني أكسيد النيتروجين بواسطة الأشعة فوق البنفسجية إلى أكسيد النيتروجين وأوكسجين ذري ثم يتفاعل الأوكسجين الذري مع جزيء آخر . وقد يتفاعل الأوكسجين الذري وثاني أوكسيد النيتروجين الذري وثاني أوكسيد النيتروجين والمركبات الهيدروكربونية مثل الميثان والإيثان وغيرهما. وتتكون مجموعات نشطة تدخل هي الأخرى في سلسلة من التفاعلات لتكون مجموعات كثيرة مثل الفورم ألدهيد والأوزون .

  3. التجارب النووية Nuclear tests ( اسباب من صنع الانسان )  : وهي تتلف الأوزون  Ozone بنسبة 20-70% وخاصة التفجيرات الهوائية .

  4. الانفجارات البركانية Volcanic eruptions ( اسباب من صنع الطبيعة ) : وهي مسؤولة عن تآكل طبقة الأوزون  Ozone حين تقذف حوالي 11 طن من كلوريد الهيدروجين و 6 مليون طن من كبرتيد الهيدروجين للغلاف الجوي سنويا مما يؤدي إلى تفاعل الكلور وحمض الكبريت مع الأوزون  Ozone بطبقة الستراتوسفير عقب اندلاع بركان الشيكون بالمكسيك عام 1982 ، والذي لم يكن له تفسير مقنع من قبل وذلك على حد قول الأمريكيين ، إلا أن ثورة البراكين يمكن اعتبارها أحد الأسباب الجزئية المدمرة لطبقة الأوزون  Ozone نظرا لأن النشاط البركاني معروف منذ ملايين السنين دون تأثير ملموس على طبقة الأوزون  Ozone .

  5. العوامل الجيوفيزيائية Geophysical factors ( اسباب من صنع الطبيعة ) : يرجح العلماء أن سبب نضوب طبقة الأوزون  Ozone في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية إلى عوامل جيوفيزيائية تتعلق بالأعاصير والنشاط الشمسي .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 21 تموز/يوليو 2012 23:08