بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة عن تآكل طبقة الأوزون
نظام البيئي مواضيع متفرقة عن تآكل طبقة الأوزون

عن تآكل طبقة الأوزون

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تآكل طبقة الأوزون
يتكون غاز الأوزون في الطبقات الجو العليا ( الإستراتو سفير ) من التفاعل الطبيعي بين جزيئات الأكسجين و ذراته . و في نفس الوقت تتفكك جزيئات الأوزون الى جزيئات و ذرات الأكسجين بامتصاص الأشعة فوق البنفسجية – ب . و هذه التفاعلات ( أي تكوين الأوزون الأوزون و تفتيته ) تفاعلات طبيعية مستمرة و متوازنة تحكمها العوامل الجوية و التركيب الكيميائى لطبقات الجو العليا .

و في بداية السبعينات أوضحت بعض الدراسات ان بعض المركبات الكيميائية المنبعثة من أنشطة الأنسان ( مثل أكاسيد النيتروجين و مركبات الكلوروفلوروكربون و الهالونات ) تساعد على الاسراع من عملية تفتيت جزيئات غاز الأوزون ، و بالتالى تخل التوازن الطبيعي الموجود ، مما قد ؤيدى الى حدوث تآكل للأوزون الموجود في طبقانت الجو العليا ( و المعروف بطبقة الأوزون ) .

ولقد ثار جدل علمي كبير منذ ذلك الوقت حول النماذج التي استخدمت في اشراف احتمالات تآكل طبقة الأوزون و مدى تآكل المتوقع ، كما اختلفت الآراء حول تفسير حدوث ثقب الأوزون فوق القطب الجنوبي في فصل الربيع هناك و اختفائه في فصل الصيف ( 20 ، 28 ) .

و توضح التقاريرالعلمية أن انخفاض 1 % في طبقة الأوزون قد يؤدى إلى زيادة كمية الأشعة فوق البنفسجية – ب التي تصل إلى سطح الأرض بنحو 2 % .

و هذه الزيادة قد تؤدي الى احداث خلل في جهاز المناعة في جسم الانسان مما ينتج عنه زيادة الاصابة بالامراض المعدية المختلفة ، و زيادة الأصابة بأمراض العيون خاصة المياه البيضاء ، و ارتفاع حالات الأصابة بسرطن الجلد . و من جهة أخرى فإن الزيادة في مستويات الأشعة فوق البنفسجية قد تصاحبها آثار ضارة على عدد كبير من النباتات و بينها بعض المحاصيل مثل الخضروات و فول الصويا و القطن ( 28 ) .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها