بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب اختراعات بيئة يقدم طائرة سوفيتية قادرة على الابحار في الماء
غرائب اختراعات بيئة يقدم طائرة سوفيتية قادرة على الابحار في الماء

بيئة يقدم طائرة سوفيتية قادرة على الابحار في الماء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


لقد ادهشنا الاتحاد السوفيتي اليوم بما وصل اليه من التقدم التكنولوجي: VVA-14 طائرة سوفيتية غريبة من نوعها، تعرض هذه الطائرة في متحف القوات الجوية الروسية في مونينا بالقرب من موسكو.

وقد تم تصميم هذه الطائرة لتكون قادرة على الطيران في الهواء والابحار في الماء. وزودت الطائرة بثلاثة مقاعد للطيار ومساعديه لان الطائرة كانت تحوي نظام تحكم متطور  وكانت الطائرة تحوي انظمة تتبع ومراقبة للبحث عن الغواصات وتدميرها، لذا وُضع مقعدين آخرين لمساعدي الطيار لاختبار مدى كفاءة نظام الرقابة والتحكم ذاك

وكان يهدف هذا المشروع  لتطوير طائرات مضادة للغواصات وقادرة على الاقلاع راسيا وتنفيذ مهام في مدى 1200-1500 كيلومتر، ثم تطوير هذه الطائرة قد توقف بشكلها لمشاكل فنية وتحويلها الى ايكرابلين التي شاهدناها سابقاً في موضوع الايكرابلين: وحش البحار الروسي الذي يحمل 6 رؤوس نووية
على الرغم من اننا نشاهد تكنولوجيا تعود للسبعينات الا ان ابداع العلماء والمهندسين واضح في كل تفصيلة من تفاصيل هذه الطائرة:

وقد صممت هذه الطائرة من قبل المهندس الايطالي الشهير روبيرت بارتيني  بطلب من القادة العسكريين السوفييت بعد الازعاج الكبير الذي سببته حينها الغواصات الامريكية، وكان لوفاة بارتيني عام 1974 تاثير كبير على بطء تطوير هذه الطائرة قبل ايقافها تماما فيما بعد
وجدت هذه الطائرة مع مجموعة كبيرة من الطائرات في المتحف المركزي للقوات الجوية الروسية في مونينا التي تقع على بعد 40 كيلومتر شرق موسكو، والتي يمكنكم مشاهدة الطائرة من القمر الصناعي عبر خرائط جوجل

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 15 أيار/مايو 2012 11:52