بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية
الارض والفضاء بعثات فضائية

إيران ترسل الصواريخ، الكبسولة في الفضاء

أشارت ايران يوم الخميس توسيع نطاق مجالها بالإعلان عن إطلاق صاروخ جديد واختبار كبسولة، وسط مخاوف غربية بشأن التقدم العلمي.


وقالت  وكالة انباء ايرنا الرسمية أن  وكالة الفضاء الايرانية أطلقت صاروخ كافوشغار4  يحمل الكبسولة دون ضجة في 15 مارس، نقلا عن مكتب الرئيس.
وكانت ايران قد اعلنت انها ستبدأ في تنفيذ الإطلاق قبل نهاية السنة الايرانية في 21 مارس.
واضافت الوكالة ان الكبسولة الفضائية ، التي كشف عنها الرئيس محمود أحمدي نجاد في أوائل شباط / فبراير، أنه مصمم لحمل قرد حي، ولكن لم تكن هناك مخلوقات حية على متنها.
وقد تم إطلاق حيوان ضخم في الفضاء مرغوب من قبل المسؤولين الايرانيين كخطوة أولى نحو ارسال رجل الى الفضاء، الذي تقول طهران انه مقررا لعام 2020.
وضعت الجمهورية الإسلامية التي حددت برنامجا فضائيا طموحا في مواجهة المخاوف الغربية، قمرا صناعيا في المدار في 2009 مع صاروخ صفير-2  وارسلت الحيوانات الصغيرة، الفئران والسلاحف والديدان للعيش في الفضاء في صاروخها كافوشغار3 ،  في 2010.

وتخشى الدول الغربية أن تكون ايران مرتبطة بجدول أعمال في الفضاء لتطوير قدرة الصواريخ البالستية التي يمكن أن تحمل رؤوسا حربية نووية. ونفت طهران خلاف برامج عسكرية نووية وعلمية.
وقالت الوكالة ان وكالة الفضاء تمكنت من "اختبار أداء النظام... منصة الاطلاق، والمحرك ، والأنظمة الإلكترونية والقياس عن بعد ونظام الفصل" بين الصواريخ وحمولتها.
وأعلن أحمدي نجاد خلال الاحتفالات بالذكرى 32 للثورة الاسلامية في شباط / فبراير 1979 أنه سيتم اختبار الكبسولة قبل تحميل القرد في الفضاء.
كشفت كافوشغار4  أيضا في شباط / فبراير، أنها قادرة في حمل الحمولة الى ارتفاع 120 كلم (75 ميلا).
أكدت الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الخميس ان اختبارات البيانات ونقل الصور قد أجريت في هذا الارتفاع.
وقد تم إطلاق حيوان ضخم في الفضاء يباهي بها مسؤولون ايرانيون بأنها "خطوة أولى نحو ارسال رجل الى الفضاء" تقول طهران انها مقررة لعام 2020.
إلى جانب العديد من الخطط التي  وضعت في مدار المراقبة، وأقمار الاتصالات أو التجريبية بحلول آذار / مارس 2012 ، أعلنت إيران أنها تسعى أيضا لوضع الأقمار الصناعية في المدار 35000 كيلومتر (حوالي 22000 كيلومتر) من الاقمار الثابتة بالنسبة للأرض خلال السنوات "الخمسة أو الستة".
كشفت إيران أيضا عن إطلاق صفير 1- ب، قادرة على وضع 50 كيلوغرام (110 رطل) الأقمار الصناعية في مدار بيضاوي الشكل من 300 حتى 450 كلم (185 حتى 280 كيلومتر).
في فبراير 2010، كشفت طهران أيضا عن صاروخ آخر محلي الصنع مصمم لحمل أقمار صناعية، أطلق عليها اسم سيمرغ (فينيكس) مجهزة لحمل 100 كيلوغراما (220 رطل) الأقمار الصناعية 500 كيلومترا (310 ميلا) في المدار.
وقد أدلى المتشدد أحمدي نجاد عن التنمية العلمية من المواضيع المركزية في فترة رئاسته، مؤكدا ان ايران قد وصلت إلى ذروة التقدم على الرغم من العقوبات الدولية وتحتاج إلى مساعدة من الدول الأجنبية.
والإطلاق السابق من الصواريخ والأقمار الصناعية من ايران أثارت ردود فعل قوية من الغرب، مع الحديث مع واشنطن عن "استفزاز" وانتهاك محتمل لعقوبات الامم المتحدة التي تحد من نشاط طهران الصاروخي.

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:42

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 439

إيسرو تستبدل قمرين صناعيين نهاية العام الحالي

أفاد مسؤول لمجتمعي أنّ منظمة البحوث الفضائية الهندية (إيسرو) تخطط لاستبدال اثنين من أقمارها الصناعية القديمة بآخرين جديدين بحلول كانون الاول.

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:28

إقرأ المزيد...

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 288

اثنان من رواد الفضاء ينفذان مهمهة خارجية استمرت 8 ساعات

اثنان من رواد الفضاء ينفذان مهمهة خارجية استمرت 8 ساعات

 

قام اثنان من رواد الفضاء الأحد بمهمة خارج مكوك الفضاء إنديفور ومحطة الفضاء الدولية

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:39

إقرأ المزيد...

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 263

اجراء اختبارات بعثة المريخ في كهوف جبال الالب الجليدية

أصيب العلماء بحالة من الدهشة عند اجراء اختبارات في كهوف جبال الالب الجليدية عن التكنولوجيا اللازمة لارسال بعثة الى المريخ ذات يوم.

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:00

إقرأ المزيد...

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 259

المزيد من المقالات...