بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية بريطاني يتغلب على شلله ويشارك بماراثونات رياضية
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية بريطاني يتغلب على شلله ويشارك بماراثونات رياضية

بريطاني يتغلب على شلله ويشارك بماراثونات رياضية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة ان شابا بريطاني الجنسية يدعى "آلفي راسيل" يبلغ من العمر 21 عاما قد نجح بعد تعرضه لحادث سيارة تركه عاجزا عن الحركة والكلام، في التغلب على هذه الاعاقة ببطولات رياضية، ويستعد اليوم لصعود قمة جبل "كليمنجارو"، اعلى قمة بافريقيا.


وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ان "آلفي" كان في العاشرة من عمره عندما صدمته سيارة اثناء قيادة دراجته قرب منزل اسرته بمدينة انفيلد. وتذكر "جاين" والدة "آلفي" الحادث: "كنت في حديقة المنزل عندما سمعت صوتا مدويا وصراخ طفلة. اسرعت الى خارج المنزل فوجدت آلفي مستلقيا على الرصيف الذي وقع عليه من مسافة 40 قدم".

وقد اخبر الاطباء "جاين" ان الامل في نجاة آلفي من الموت ضعيف، وفي حال نجا فان الاصابات الخطيرة التي تعرض لها في المخ ربما تجعل آلفي عاجزا عن الكلام والحركة وربما الرؤية. لكن آلفي المحظوظ اثبت للجميع ان كل هذه التوقعات خطا بتعافيه الكبير من اعراض هذا الحادث بعد سنوات من العلاج المكثف، ونجاحه في المشاركة في سباقات رياضية، واستعداد آلفي حاليا لصعود قمة جبل كليمنجارو.

وقبل ثلاثة اعوام شارك آلفي في ماراثون لندن في 4 ساعات و40 دقيقة ليربح 20 الف جنيه استرليني خصصها لمساعدة الآخرين المصابين بخبطات في المخ. ووصفت والدة آلفي مشاركته في سباق الـ26 ميلا بالكفاح الحقيقي، لانه لا يزال يعاني من بعض المشكلات الصحية من جراء الحادث. "المشاركة في هذا السباق امر صعب بالنسبة لاي شخص عادي. لكن بالنسبة له مع اصابته بالراس فان هذه الصعوبة مضاعفة".

ويعرب "آلفي" عن سعادته بهذا السباق، واوضح ان الدافع من وراء مشاركته في هذا السباق هو رغبة آلفي في جمع المال لمساعدة الاطفال الذين تعرضوا لاصابات في المخ مثله في العلاج من خلال بناء مركز تاهيل طبي لرعايتهم. كما نجح آلفي في قطع شوط كبير لتحقيق حلمه بان يصبح مدربا لكرة القدم في احد الاندية الكبرى.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 01:19