بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة برغم كل القوانين وأجهزة الحماية‏:‏ الفساد ضرب البيئة المصرية‏!‏
نظام البيئي مواضيع متفرقة برغم كل القوانين وأجهزة الحماية‏:‏ الفساد ضرب البيئة المصرية‏!‏

برغم كل القوانين وأجهزة الحماية‏:‏ الفساد ضرب البيئة المصرية‏!‏

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ان الفساد قد ضرب ارض وهواء ومياه مصر ولم ينج موقع واحد من تهم الفساد. وإذا كانت مصر قد نشطت منذ سنوات في إعلان خطط وقوانين لحماية البيئة - Protection of the environment ووضع تشريعات لحماية التراث الطبيعي وصون الموارد الطبيعية والاعلان عن محميات طبيعية بلغت92 محمية، والتي سوف تصل الى54 محمية سنة7102 وخروج قوانين لحماية البيئة - Protection of the environment وتشكيل وزارة للبيئة. ولكن هذا كله كان مجرد منظر جميل لا يتضمن واقعا حقيقيا للحفاظ على البيئة في مصر. ولذلك اختفت معظم هذه التطورات وتم الاستغناء عنها بشكل مؤسف وانسحاب معظم علماء البيئة وخبرائها.


وتصل المأساة الى حد ضرب بحيرة ناصر ذاتها. وهي البحيرة التي تهب المياه لكل مصر. وأي تلاعب فيها يهدد المياه على طول الوادي ورغم تحذيرات العلماء بأن مياه بحيرة ناصر هي مياه راكدة لا تتحرك وان أي تلوث فيها سوف يتكاثر بشكل مريع نظرا لطبيعة المياه الراكدة ومع ذلك لم يستمع أحد لكل التحذيرات وتدخلت المصالح الشخصية والمجاملات السياسية.
ومن المخالفات العجيبة أيضا الاعتداء على جزر النيل رغم أنها جميعا محميات طبيعية بأمر القانون الا ان جبروت الفساد لا يهمه أي قانون وتعرضت الجزر لتنفيذ مشروعات متكاملة عليها، وهي مخالفات تمت من أجهزة حكومية وقطاع خاص.
وبعض من هذه المشاريع تم تنفيذها بالفعل على حرم الشاطئ متحدية القانون.. وبعضها نجحت المقاومة الشرسة من السكان المحليين ورفض المنظمات الدولية تمويلها لأضرارها بالبيئة.. وتصل المأساة إلى حد قيام أجهزة حكومية بتدمير مواقع تنقيب واكتشافات لحفريات الديناصورات العملاقة والتي هزت العالم لتفعيل مشاريع زراعية فشلت بعد ذلك لعدم صلاحية الأرض.

ويضحك العلماء الان من حكاية هيكل الحوت المصري النادر والذي يصل عمره الي خمسين مليون عام والذي تم ترميمه في الولايات المتحدة الأمريكية منذ اكثر من عام ويحاولون إعادته الي مصر.. ولكن مصر ترفض لأنه ليس لديها قاعة مجهزة لعرض هذا الأثر النادر.

إن ملفات خطيرة يجب أن تفتح الآن كما تضيف د. هالة بركات لمحاسبة الفساد ضد البيئة الطبيعية المصرية.. هناك ملف جزيرة البياضة وملفات جزر النيل المحمية بأمر القانون، ومع ذلك تم الاعتداء عليها تحت سمع وبصر الحكومة وأجهزة حماية البيئة - Protection of the environment.. وفي أسوان تم الاعتداء على جزيرة محمية طبيعية وبناء فندق إيزيس واستطاع صاحبه ان يكسر كل قوانين حماية المحميات بدعوى انه شريك مسؤول كبير في الدولة!
وفي المعادي تم الاعتداء على جزيرة في النيل وردم جزء كبير وتوسيع طرح البحر ثم أقاموا فوقها حديقة ترفيهية.. وهذا عمل خطير جدا لأن النهر لن يسكت وسوف يعود لنحر هذا الردم وهذا هو طبيعة النهر.
وتندهش مستشارة التوثيق الطبيعي عندما تؤكد لي ان بلادنا لا تملك حتى الآن أي خطة لإعادة تدوير المخلفات الصلبة التي يعتبرها العالم ثروة ممكن إعادة تدويرها والحصول منها علي فوائد هائلة بدلا من اعتبارها مواد ضارة بالبيئة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها