بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي بحث التلوث البيئي عن خفض جودة الهواء
المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي بحث التلوث البيئي عن خفض جودة الهواء

بحث التلوث البيئي عن خفض جودة الهواء

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يعتبر من خلال بحث التلوث البيئي عن خفض جودة الهواء او تلوثه انه من اهم المخاطر التي تؤثر في البيئة وصحة وحياة الانسان ويتسبب تلوث الهواء بشكل رئيس في ارتفاع معدلات الاصابة بالعديد من الامراض والتي من ابرزها الامراض التنفسية وخصوصا لدى الاطفال وامراض القلب والسرطان وتشوه الاجنة

كما يؤدي تلوث الهواء بشكل عام الى اضرار بالغة على الحياة الحيوانية والنباتية ومن الملاحظ في السنوات الاخيرة ارتفاع مستويات الامراض المرتبطة بالتلوث وخصوصا التنفسية في مدن المملكة الكبيرة وهذا راجع بشكل رئيس لارتفاع مستويات تلوث الهواء وللتصدي للآثار السيئة التي بدات تتكاثر لتلوث الهواء فان من الضروري البدء في اسرع وقت في تبني سياسات واجراءات تحسين جودته والحد من تدهور نوعيته ولا يخفى على احد المنافع الكبيرة التي

ستتحقق من تحسين جودة الهواء والمحافظة على مستويات متدنية من تلوثه واهمها حماية الحياة البشرية والحيوانية والنباتية وتحسين البيئة الصحية ورفع انتاجية السكان وكذلك جذب السائحين والمستثمرين واليد العاملة الماهرة ان مكافحة التلوث بصورة عامة والهواء بشكل خاص ليس ترفا يمكن الاستغناء عنه وانما هو ضرورة حياتية ومعظم لرفاهية السكان وخصوصاً الفقراء اضافة الى انه مجد اقتصاديا على الامد الطويل وتؤثر مستويات التلوث بشكل اكبر في الشرائح السكانية الفقيرة والاقل دخلا حيث يقطنون عادة في المناطق الاكثر ازدحاما والاقل في نسبة المساحات الخضراء والتي ترتفع فيها مستويات التلوث ولا يتمتع منخفضو الدخل بتاثير محسوس على قرارات تخطيط المدن ولهذا تتركز الانشطة الملوثة للهواء قرب الاحياء والمناطق السكانية التي يتركزون فيها وتشير تجارب الدول الى ان مكافحة التلوث تحسن الظروف البيئية في المناطق التي يتركز فيها الفقراء .

بحث التلوث البيئي عن خفض جودة الهواء  اوضح وساهم العديد من السياسات والممارسات في خفض جودة الهواء في المملكة ورفع مستويات تلوثه خلال الاعوام الماضية حسب ما ورد في بحث التلوث البيئي عن خفض جودة الهواء ومن اهم هذه السياسات تدني اسعار منتجات الطاقة والتي شجعت على اهدارها وتسارع معدلات استهلاكها مما تسبب في زيادة انبعاثات الغازات الملوثة للهواء بمعدلات كبيرة ومن المتوقع ان يستمر ارتفاع معدلات نمو استهلاك المملكة من منتجات النفط في السنوات المقبلة مما سيفاقم من الآثار السيئة للتلوث ويخفض جودة الهواء وخصوصا في المدن الكبيرة وما لم يتم تعديل اسعار منتجات الطاقة فستتسارع انبعاثات الغازات الملوثة للهواء مع مرور الوقت وستتردى نتيجةً لذلك نوعيته وقد تنخفض الى مستويات متدنية وتقترب من المستويات الحرجة على البيئة والحياة البشرية ان مستويات دعم منتجات الطاقة والتي تصل في بعض المنتجات كالبنزين والديزل الى 90 في المائة من اسعارها العالمية الحالية قد ساهمت بدرجة كبيرة في رفع حجم استهلاك الطاقة ومعدلات اهدارها مما زاد من مشكلات تلوث الهواء صحيح ان هناك تحويلات للدخل تتم من خلال خفض اسعار منتجات الطاقة ولكن استفادة اصحاب الدخول المرتفعة اكبر بكثير من استفادة محدودي الدخل كما يقطن مرتفعو الدخل في المناطق الاقل تلوثاً وازدحاما وهم الاكثر قابلية على تغيير اماكن اقامتهم ولهذا فان تاثرهم بالآثار السلبية للتلوث اقل بكثير من تاثر الفقراء.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 20 كانون2/يناير 2012 09:41