بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية اول رائد عربي فضائي _ الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز
الارض والفضاء بعثات فضائية اول رائد عربي فضائي _ الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز

اول رائد عربي فضائي _ الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


في عام 1985 قامت المنظمة العربية للاتصالات الفضائية

بترشيح الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز , و الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز طيار مدني اصلا وله خبرة في قيادة بعض الطائرات  1,000 ساعة طيران  ويحمل رخصة طيران تجاري , ويبلغ  الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز من العمر وقتها 28 عاما ، وهو من مواليد مدينة الرياض ، وحاصل على البكالوريوس في الاداب في وسائل الاعلام من جامعة دنفر بولاية كولورادو الامريكية.


و خضع الامير سلطان بن سلمان ال سعود قبل رحلته لمراحل تدريبية عالية المستوى منها كيفية نشر القمر الصناعي العربي على بعد 320كم من سطح الارض ، وكذلك كيفية التصوير باستخدام الة تصوير من طراز هاسلبلاد - 500  لالتقاط صور التضاريس الجيولوجية لشبه الجزيرة العربية.

وفي يوم 29 رمضان 1405هـ الموافق 17 يونيو 1985م قدمت الوفود من جميع انحاء المعمورة لتاخذ اماكنها المخصصة في المدرجات المطلة على المنصة الحاملة للمكوك الفضائي ديسكفري الذي يحمل الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز ، وتمت الانطلاقة التاريخية في موعدها المقرر ، وفي هذه اللحظات اخذ العالم  ولا سيما العربي والاسلامي  يتابع تفاصيل انطلاقة اول رائد فضاء عربي مسلم في التاريخ ، لينتقل بالعرب من مرحلة مراقبة التقدم التقني الحديث في مجال الفضاء إلى المواكبة والمشاركة في هذا المجال , وفي اليوم الاول للرحلة بدا البث التليفزيوني لنشر الاقمار الصناعية ، وفي اليوم الثاني تم اطلاق القمر الصناعي العربي، وفي اليوم الثالث انصرف رائد الفضاء العربي الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز وزميله الفرنسي باتريك بودري الى اجراء مجموعة من التجارب الخاصة بتجربتهم الطبية المشتركة لرصد سلوك اعضاء الجسم البشري في حالة انعدام الوزن.

وهكذا تواصلت الرحلة الفضائية بنجاح وكانت العودة والاستقبال الشعبي لسمو الامير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الكبير في العاصمة الرياض يوم الخميس 11 يوليو عام 1985م.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:36