بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أحداث بيئية انفصال جبل جليدي بحجم نيويورك
نظام البيئي أحداث بيئية انفصال جبل جليدي بحجم نيويورك

انفصال جبل جليدي بحجم نيويورك

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

مظاهر تدهور التنوع البيولوجي

انفصال جبل جليدي بحجم نيويورك

كشف علماء من الهيئة الوطنية الأميركية لإدارة أبحاث الملاحة الجوية والفضاء ناسا عن وجود شرخ ضخم في الصفيحة الجليدية للقطب الجنوبي يزداد اتساعه ويمكن أن ينفصل عنها خلال الأشهر القادمة مشكلا جبلا جليديا بحجم مدينة نيويورك كظاهرة من مظاهر تدهور التنوع البيولوجي .


ويمتد الشرخ الموجود في جزيرة باين غرب القطب الجنوبي إلى ما لا يقل عن 30 كلم ويبلغ عمقه 50 مترا وأشار العالم بمشروع أيس بريدج في ناسا مايكل شتودينغر إلى أن هذا التصدع يتسع بمعدل مترين يوميا وقال شتودينغر إنه إذا انفصل الجليد فإنه سيشكل جبلا جليديا يبلغ نحو 880 كيلومترا مربعا. لكنه أردف أن العملية ليست ناتجة عن الاحترار العالمي.

وأضاف أنهم يتوقعون تشكل جبل جليدي ضخم في وقت لاحق من هذا العام أو بداية العام المقبل كجزء من دورة طبيعية معروفة لدى العلماء وهذه الأحداث الدورية تحدث كل عدة سنوات.وآخر حادثة انفصال كبيرة حدثت عام 2001، ومن ثم كانت هناك توقعات بحدوث شيء مثل هذا في وقت قريب جدا وبالنسبة للعلماء فإن مشاهدة هذا الحدث حين وقوعه يعتبر أمرا مثيرا للغاية.

ويشار إلى أن هذا التصدع تم رصده أول مرة في نهاية سبتمبرأيلول الماضي كظاهرة من مظاهر تدهور التنوع البيولوجي أثناء مراقبة العلماء للتغيرات في الصفيحة الجليدية العائمة الملتصقة بالجزيرة المذكورة من خلال تحليقات جوية لملء الثغرات المتروكة بين صور قمرين صناعيين كان قد تم نشرهما لتقصي هذا الحدث وانتهت مهمتهما عام 2009. ومن المتوقع إطلاق قمر آخر عام 2016 لمتابعة هذه الظواهر الطبيعية.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 13 تشرين2/نوفمبر 2011 12:49