بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة انطلاق فعاليات مؤتمر دولي للبحث في علوم الطاقة في الاردن
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة انطلاق فعاليات مؤتمر دولي للبحث في علوم الطاقة في الاردن

انطلاق فعاليات مؤتمر دولي للبحث في علوم الطاقة في الاردن

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

انطلاق فعاليات مؤتمر دولي للبحث في علوم الطاقة في الاردن
بدات فعاليات اعمال مؤتمر الدولي للبحث في علوم الطاقه في الاردن حول علوم الطاقة تنظمه نقابة المهندسين الاردنيين بمشاركة ممثلي 23 دولة عربية واجنبية من بينها الكويت للبحث في مستجدات قطاع الطاقة في المنطقة ويشارك الامين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط اوبك عباس النقي متحدثا رئيسيا في المؤتمر الدولي للبحث في علوم الطاقة في الاردن الذي يناقش على مدى ثلاثة ايام 78 ورقة علمية تغطي محاور المؤتمر التسعة


وقال النقي في تصريح له  انه سيتراس جلسة حول المباني الخضراء فيما سيكون غدا متحدثا رئيسيا في المؤتمر الدولي للبحث في علوم الطاقه في الاردن بتقديم ورقة حول الطاقة والبيئة التي تركز على ضرورة استصدار قوانين تخفض انبعاثات الطاقة واضاف انه ستتم مناقشة ايضا موضوع التغيرات المناخية وسبل تخفيف اثاره واستخدام الوقود الاحفوري وبروتوكول كيوتو اذ سيتم تقديم  بعض ملاحظات المنظمة حول هذه التحديات والقضايا المتعلقة بها بصفتها قضايا عالمية.

وحول المؤتمر الدولي للبحث في علوم الطاقة في الاردن قال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي للبحث في امور الطاقه في الاردن وزير الطاقة الاردني الاسبق وائل صبري في الافتتاح ل كونا ان المؤتمر الدولي للبحث عن الطاقه في الاردن يأتي في ظروف تستدعي البحث عن مصادر بديلة للطاقة وتعزيز تطبيق الاسس التي تضمن توفيرها من عمارة خضراء والشروط البيئية للحفاظ عليها وعلى تنميتها المستدامة.

واكد صبري اهمية المؤتمر من خلال استقطاب خبراء وباحثين للاطلاع على خبراتهم العلمية والعملية في مجال الطاقة ما يمكن المشاركين من الاطلاع على احدث التطورات في هذا المجال وفيما يتعلق باهداف المؤتمر الدولي للبحث عن الطاقه في الاردن ذكر ان المؤتمر يهدف الى تبادل الخبرات ومتابعة التطور التكنولوجي في مجال الطاقة وتشجيع البحث العلمي من خلال اعطاء فرصة للباحثين لبيان التطورات الحديثة والمستقبلية في مختلف اشكال الطاقة.

وعن جدول الاعمال قال ان المشاركين سيقومون بمناقشة مواضيع متخصصة من قبيل مصادر الطاقة سواء التقليدية او الجديدة والمتجددة ومصادر الطاقة النووية والطاقة والتنمية المستدامة والطاقة والبيئة والطاقة والعمارة الخضراء وتقنيات الطاقة وتطبيقاتها واستعمالات الطاقة وادارتها والربط الكهربائي وسياسات وتنظيم قطاع الطاقة.

واشار صبري الى ان المشاركين سيناقشون على مدى ثلاثة ايام ايضا سبل الارتقاء بقطاع الطاقة من خلال التوصية بضرورة استصدار التشريعات والتنظيمات اللازمة التي تكفل تطوير مصادرها واستخداماتها وبين ان الاوراق التي تم قبولها بلغ عددها 78 ورقة علمية مقدمة من 23 دولة عربية واسلامية واجنبية تغطي مصادر الطاقة التقليدية والمتجددة ويشارك في اعمال المؤتمر متخصصون من دولة الكويت والاردن والجزائر ومصر وسوريا ولبنان وليبيا واليمن والسعودية والعراق والامارات العربية المتحدة وتركيا وايران ونيجيريا وبنغلادش وماليزيا والهند وبريطانيا وبولندا واستراليا ورومانيا وتايلند والولايات المتحدة.

وكان مندوب رئيس الوزراء الاردني وزير المياه والري المهندس محمد النجار اكد في كلمة افتتاح  المؤتمر الدولي للبحث في امور الطاقه في الاردن ان الارتفاع في اسعار النفط الخام والمشتقات النفطية الذي شهدته الاسواق العالمية مع الزيادة في معدلات النمو السنوي للطلب على الطاقة الاولية بنسبة خمسة في المئة والطاقة الكهربائية سبعة في المئة يشكل تحديا كبيرا فرض نفسه على الحكومة وموازناتها.

واضاف النجار ان كلفة استيراد النفط الخام والمشتقات النفطية والغاز الطبيعي بلغت في عام 2010 حوالي 8ر3 مليار دولار امريكي كما تشكل 13 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي هذا اضافة الى ما ينفق على الاستثمار في الطاقة البالغ قدره 210 ملايين دولار سنويا.

بدوره قال نقيب المهندسين الاردنيين المهندس عبدالله عبيدات ان موضوع الطاقة اصبح يشكل اولوية وطنية وعربية وعالمية ما يعزز القيمة المضافة للمؤتمر الدولي للبحث عن الطاقه في الاردن نحو الارتقاء بالقطاع واكساب المهندسين الاردنيين الخبرات وتطوير قدراتهم في مجال الاختصاص.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 12:10