بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم انتقال الشركات تقليدية الى الصناعة الخضراء
نظام البيئي أنحاء العالم انتقال الشركات تقليدية الى الصناعة الخضراء

انتقال الشركات تقليدية الى الصناعة الخضراء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

انتقال الشركات تقليدية الى الصناعة الخضراء

 

تتجه الشركات الكبرى في المانيا الى اعتماد التقنيات الخضراء صديقة البيئة و من المتوقع ان تتحول صناعة البيئة في المانيا مع حلول عام 2020 الى القطاع الصناعي الاهم، لتكون العصب المحرك لسوق العمل. ولذلك تشكل تقنيات البيئية العمود الفقري لصناعة القرن الحادي والعشرين

وقد عمد الكثير من الخبراء الى تحليل مستقبل هذا القطاع الصناعي واجرو استطلاعات شملت 1300 شركة و200 مؤسسة ابحاث، والنتائج التي انتهت اليها الاستطلاعات والدراسات تبشر بامال كبيرة.

وقد اتضح ان حجم اعمال قطاع صناعة البيئة في العالم سوف يتضاعف حتى عام 2020 ليصل الى 3100 مليارا يورو والمانيا بدروها سوف تبقى في موقع الريادة فالصناعات التي تقوم على انتاج الطاقة من الشمس والرياح والماء تعتبر اليوم من اهم الصادرات الالمانية.

وتتراوح حصة الشركات الالمانية من السوق العالمية للصناعات المستقبلية الواعدة في مجالات الكهروضوئية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمياه بين 21 و35%، وحوالي 90 % من التجهيزات يتم انتاجها في المانيا و 14% من الناتج القومي المحلي في عام 2020 سوف تكون ناجمة عن هذا القطاع المتسارع النمو وسيصل عدد العاملين فيه خلال عشر سنوات 2،2 مليون انسان في مقابل 1،1 مليون يعملون فيه حاليا، ما يعني ان الاقتصاد القومي يقف على عتبة تغييرات جوهرية.

فالمستقبل ليس فقط المزيد من السيارات وليس المزيد من الكيماويات او المزيد من الالات وانما ايضا المزيد من التقنية العالية الخضراء، والتقنية الخضراء تتيح فرص العمل والمزيد من الدخل والرفاهية. فالحقيقة ان التقنية العالية الخضراء خرجت منذ زمن من اطار البيئة لتسرق الاضواء وتصبح التقنية الخضراء في مركز الحدث الاقتصادي بالاضافة الى ان حركات البيئة التي انطلقت في سنوات مبكرة فتحت المجال امام هذا التطور بعد تمهيدها الطريق لها في المجتمع وفي صالونات السياسة. وقد كانت القوانين التي وضعت لتشجيع حماية البيئة - Protection of the environment من خلال الدعم كانت من العوامل الاساسية التي ساعدت على بروز شركات البيئة حسب قول الكثير من الصناعيين ولقد اصبحت تقنية البيئة احد الاولاد المحببين والمدللين للسياسة وهكذا يتم التعامل معها.

وبعد اعطاء اهتمام اكبر لتوليد الطاقة المتجددةالطاقة المتجددة - Renewable energy اصحبت مواهب الهندسة الالمانية مدعومة بروح العصر وتمكنت من ابراز مهاراتها واثبات تفوقها في الكثير من المجالات في مجال اقتصاد الماء البيئي والاستفادة من النفايات لتوليد الطاقة وغيره، لذلك فان التقنية الخضراء في المانيا تحتل غالبا الصادرة في العالم. مع ان الولايات المتحدة والصين تحاولان اللحاق بالركب عن قول ديتمار ادلر في العهد الالماني للابحاث الاقتصادية في برلين الا ان المانيا سوف تكون قادرة على الاحتفاظ بمكان الصدارة. حيث ان تفوقها التقني وامكاناتها العلمية والمعرفية كبيرة جدا ولسبب ان قطاع صناعة البيئة يعتبر مغريا لتحقيقه ربحية عالية فان المستثمرين يقدمون على المزيد من الاستثمار في هذا المجال والشركات الجديدة الصاعدة تتعاون مع الشركات الصناعية القائمة. وهكذا يتلاقى راس المال مع الخبرة في هذا القطاع الاقتصادي.

ومن الشركات التي شاركت بالصناعة الخضراء شركة بوش التي تعتبر احد اهم منتجي السيارات في العالم فهي اعلنت ان تقنيات البيئة اصبحت جزءا اساسيا اضافيا جديد من مجالات نشاطاتها وقامت بالتالي بتوظيف امكانات هائلة والاستثمار في شركات تعمل في هذا المجال. بمعنى ان اصحاب الشركات والمصانع التقليدية لا يترددون في اقتحام عالم الصناعات البيئية

 

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:35