بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية المخلفات النفطية النفايات الالكترونية

النفايات الالكترونية

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

النفايات الالكترونية

لا يعلم الكثير معنى النفايات الالكترونية و مدى خطورتها على البيئة ، والمشكلة ان الأخطار الناجمة عن التلوث بـ النفايات الالكترونية ليس لها شكل تقليدي ليتم تشخيصها و معالجتها بسهولة . بل هنالك أخطار جديدة بالكامل على العالم من حيث نوعها وصناعتها وانتشارها .

ومن الأنواع التقليدية لتلوث النفايات الالكترونية هي الاكاسيد الكربونية ذات المحتويات السامة الناجمة عن عوادم الانبعاثات من عمليات الاحتراق الداخلي للمولدات الكهربائية والمركبات على اختلاف الأنظمة والأنواع بل قد يتقدم العالم خطوات في تشخيص ومعالجة أخطار التلوث النووي وما اليها. ولكن ظهر في الفترة الأخيرة نوع جديد وفريد من التلوث أو الخطر المخفي بدأ يشق طريقه ويتمثل في نوع مستجد من أنواع العوادم أو النفايات ألا وهو "النفايات أو المخلفات الالكترونية".

النفايات الالكترونية هي النواتج التي تتكون نتيجة استخدام المستهلك للأجهزة الالكترونية وتسمى الالكترونيات المستهلكة وتشمل ( التلفزيونات ، الحاسبات ، أدوات أجهزة الصوت ، كاميرات الفيديو ، الهواتف ، الاستنساخ ، الفاكس ، ألعاب الفيديو ). وهذه الأجهزة تشترك في صفتين تجعلها من النفايات الالكترونية وهي كونها تمتلك أما لوحة الكترونية أو أنبوب الأشعة الكاثودية الذي يحتوي على نسب من الرصاص بمستويات تؤدي إلى زيادة الخواص السمية وبالتالي تنتج نفايات خطرة.

تعود خطورة النفايات الالكترونية الى تراكم المعادن والبلاستك والمواد الكيمياوية السامة التي تتكون منها الأجهزة الالكترونية كلوحات الدوائر وأنابيب الزجاج والأسلاك والمقاومات والمكثفات وغيرها من الأجزاء الداخلية الدقيقة حيث ان أكثر من 70% من المعادن الثقيلة بما فيها الزئبق ، الكادميوم ، والقصدير التي توجد في مطامر النفايات تأتي من النفايات الالكترونية ، هذه المعادن والمكونات الالكترونية السامة الأخرى تعمل على تلويث المياه الجوفية ، فعند حرق هذه النفايات الشديدة السمية ينتج غاز ثنائي اوكسيد الكربون واكاسيد الحديد والنحاس الثنائية مما يؤدي إلى تلوث الهواء وعند تعرض هذه الغازات إلى الرطوبة والأمطار تتكون الأمطار الحامضية مما يؤدي إلى تلوث المياه والتربة .

وتعد المخلفات أو النفايات الالكترونية اكبر مشكلة تلوث في العالم و ذلك ليس من ناحية الكم و لكن لنوعية مكوناتها السامة المتمثلة في عناصر البريليوم ، الزئبق ، الكادميوم فضلا عن غاز البروم الذي يعد تهديدا للصحة وللبيئة ، وكذلك أثره السلبي على النمو العقلي للأطفال .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 15:00