بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات النخل

النخل

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يؤكل ثمر النخلة على شكل البسر أو الرطب ويؤكل لبعض الأصناف الأخرى على شكل تمر أو بعد أن يجف ، يتراوح طول البلحة من 2 ،5، 7 ،5 سم وهي أسطوانية الشكل ، يبلغ إنتاج النخلة الواحدة حوالي 100 كغ ويصل إلى 400 كغ في بعض الأنواع ،يكون البلح بالعموم طريا أو نصف جاف أو جافا ويابسا. البلح ذو قيمة غذائية عالية ويمكن اعتباره غذاء كاملا حيث يحتوي على السكريات والبروتين وأملاح مثل أملاح البوتاسيوم وفيتامينات ، وهو غذاء يمكن تخزينه بسهولة ، وينتج النخيل ثماره في منتصف الصيف وبعض أنواع النخيل قد يقدم  يسبق  في نضج ثماره أو قد يؤخر وذلك مرتبط بصنف النخلة ومكان تواجدها.
يشتهر النخيل في مصر وإيران والسعودية والإمارات والعراق والجزائر وليبيا وتونس والمغربوالسودان ، حيث زرع النخيل على ضفاف نهري دجلة والفرات ومدينة البصرة وواحتي القطيف والأحساء منذ قديم الزمان ، إلا أن الصورة الآن مختلفة ومؤلمة بسبب إهمال هذه الشجرة الكريمة خلال السنوات العشرين الماضية من القرن العشرين.
النخلة هي صديقة البيئة لأن جميع مخلفاتها يستفيد منها الإنسان فللنخلة فوائد كثيرة خلاف ثمرها حيث يصنع من أليافها الحبال ومواد الحشو للأثاث ، ومن أوراقها الزنابيل والقفف والقبعات الشعبية ، ومن جريدها تصنع السلال وأوعية نقل الفواكه والخضراوات والأثاث الخفيف مثل الكراسي والأسرة ، ومن نوى التمر تستخرج زيوت وتستخدم البواقي كعلف للحيوانات ، وجذع النخلة المقطوعة يستخدم لتسقيف المنازل الريفية وكدعامات.
يتكاثر النخيل عن طريق الفسائل التي تنمو عند أسفل الساق  جذع النخلة  وهي طريقة مضمونة للتكاثر وتكون معروفة الأصل والصنف للنخلة المستزرعة ، كذلك يمكن إكثارها عن طريق النوى ولكنها طريقة غير مضمونة النتائج حيث أن نسبة النجاح لا تتجاوز 20% ناهيك على نوع وصنف النخلة الناتجة ،النخل يتحمل العطش وملوحة الأرض ويزرع على شكل خطوط مستقيمة يستفاد منها في توفير الظل لفسحة الأرض تحتها لزراعة الحمضيات والخضراوات مثل البقدونس وغيره من الخضراوات.
النخلة شجرة توجد منها في الوطن العربي أنواع عدة وهي بنت عم الإنسان كما قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم ، ويقول عالم البساتين المصري بجامعة أسيوط الدكتور محمد حسين إن شجرة النخيل قد ذكرت في 23 موضعا في القرآن الكريم، ويقال أن أول من زرع النخلة هو آنوش بن شيث بن آدم عليهما السلام في العراق.
يمتلك الوطن العربي 90% من نخيل العالم وتمتلك المملكة العربية السعودية النسبة الأكبر حيث يوجد بها 42 مليون نخلة على أقل تقدير.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها