بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة المسؤولية الفردية في حماية البيئة
نظام البيئي مواضيع متفرقة المسؤولية الفردية في حماية البيئة

المسؤولية الفردية في حماية البيئة

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

المسؤولية الفردية في حماية البيئة - Protection of the environment

 

ان السنوات القليلة الماضية قد شهدت زخما كبيرا في الدعوات المنادية لحماية البيئة - Protection of the environment والمحافظة على مواردها، ليس على المستوى العالمي فقط بل وعلى المستوى المحلي لكثير من الدول، ويشهد على ذلك العدد المتزايد من الندوات والاتفاقيات والمؤتمرات الدولية المعنية بقضايا البيئة، وكذلك ارتفاع الأصوات المنادية بحماية البيئة - Protection of the environment في وسائل الإعلام المختلفة .

إن هذا الاهتمام المتزايد بحماية البيئة - Protection of the environment عالمياً ومحلياً ليس من باب الترف الثقافي أو الاجتماعي أو العلمي ، وإنما أصبح مطلباً أساساً يتعلق بصحة الإنسان ونوعية حياته على الأرض، فهناك أدلة تشير إلى انعكاس موضوع تدهور البيئة والإخلال بتوازنها على صحة الإنسان، حيث دلت الدراسات على ارتباط كثير من الأمراض الخطيرة – مثل الأمراض الصدرية وتزايد الإصابة بالسرطانات المختلفة وأمراض القلب وظهور أمراض جديدة غير معروفة سابقاً – بتدهور البيئة المحيطة بالإنسان الذي هو جزء منها .

إن الإضرار بالبيئة والتسبب في تدهورها لا يتعلق فقط بالقضايا الكبرى كالثورة الصناعية في القرن الماضي أو محدودية المواد الطبيعية غير المتجدد أو زيادة عدد سكان الكرة الأرضية أو التقدم العلمي الكبير الذي ساهم في سهولة استغلال الموارد الطبيعية والتقدم الصناعي، بل تتعلق القضية بالدور الرئيس الذي لعبه ولا يزال يلعبه الإنسان كفرد في تدهور البيئة كنتيجة مباشرة لممارساته وسلوكياته اليومية البسيطة، التي لا تأخذ في الاعتبار حماية البيئة - Protection of the environment والمحافظة على التوازن الدقيق الذي خلقه الله بين مكوناتها من ماء وهواء وتربة ونبات وحيوان وإنسان .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها