بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة المراجعة البيئية

المراجعة البيئية

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

المراجعة البيئية

مفهوم المراجعة البيئية : المراجعة البيئية هي ان ياخذ المراجع باعتباره في عملية المراجعة التكلفة البيئية لاي من الاعمال الاقتصادية على مساحة البلد الواحد او الاقليم او العالم باسره . المقصود بالتكلفة البيئية درجة استخدام الموارد الطبيعية مياه عذبه و اراضي خصبة وغابات وحيوانات او تلويثها او الوصول بها الى حد الضياع و الاسراف او حتى الفناء نتيجة للقيام بالمشروعات الزراعية و الصناعية و الخدمية المختلفة .


لقد نشا هذا المفهوم في خضم الاهتمام بالبيئة على المستوى العالمي , و تعرض هذه البيئة للتلف الذي لا يمكن تعويضه نتيجة للآثار المترتبة على النشاط الاقتصادي و الحياة الانسانية ايضا . ان ظهور هذا المفهوم يدل في الواقع علي نوع من التضحية قامت بها الجماعات البيئية لكي تؤمن نقل الاهتمام بالبيئة من المجال الضيق العلمي و الاخلاقي او السياسي الى المجال الواسع في الغرب و هو المجال المصبوغ بالاهتمام المادي الاقتصادي الرقمي الكمي .

باختصار مفهوم المراجعة البيئية على المستوى العملي و التفصيلي هو ادخال تكلفة الموارد البيئية المستخدمة او المستهلكة في النشاط الانساني لتضاف الى عناصر التكلفة الاخرى التقليدية التي يدخلها الاقتصاد في حساباته عند وضع الميزانيات للمشاريع , و ليس بالضرورة ان تترجم هذه التكلفة الى ارقام مالية مباشرة و محددة بل يمكن حسابها بشكل عام او تصوري .

تاريخ المراجعة البيئية

قد اصبحت تستخدم عدة مصطلحات على نطاق واسع مثل مصطلح  اخضر والذي يشير الى المحافظة على البيئة او تعبير الثورة الخضراء  التي تستخدم للاشارة الى تزايد اهتمام مختلف افراد المجتمع بالقضايا البيئية .

في الوقت الذي شهدت فيه المراجعة عملية تطور تدريجي الى مفهوم اوسع نطاقاً لفحص الاداء تم النظر الى التطور الاخير في المراجعة البيئية على انه استجابة للاهتمام المتزايد على جانب المنشآت للرقابة على ادائها البيئي نحو اكثر فعالية و الالتزام بمدى تباين القوانين واللوائح البيئية .كانت البداية الحقيقية للمراجعة البيئية على وجه التحديد في الثمانينات و في التسعينات نتيجة لنمو الوعي البيئي لدى مختلف افراد المجتمع واصبح هدف حماية البيئة من الاهداف الاساسية التي تسعى المنشاة الى تحقيقها ، كما ادى تزايد الاهتمام بحماية الموارد البيئية من مختلف الاطراف التي تتعرض لها الى و جود اهتمام متزايد لاهمية الدور الذي يمكن ان تؤديه المراجعة البيئية في تحقيق تلك الاهداف .

خلال السبعينات و الثمانينات اتجهت الجهود نحو قياس الاداء البيئي ضمن مراجعة الاداء الاجتماعي سواء اكان في داخل القوائم المالية او في الايضاحات المتممة لها او خارجها ضمن التقارير السنوية ، ويشير ذلك الى ان الاداء البيئي كان يتم قياسه و الافصاح عنه ضمن اطار المحاسبة الاجتماعية .


اسباب ادت الى خلق الطلب على المراجعة البيئية وحتميتها و ضرورتها :

 

  • مخافة التعرض لعقوبات و جزاءات قوانين و تشريعات حماية البيئة .
  • الضغوط المتزايدة من جماعات حماية البيئة .
  • زيادة الوعي البيئي عند العملاء من المستهلكين والمستثمرين و المؤسسات المالية و الموردين في ميلهم لطلب وشراء منتجات صديقة للبيئة .
  • حتمية تبني مؤسسات الاعمال المواصفات العالمية لنظم الادارة البيئية و ايزو 14000 .
  • تم اصدار ايضاحات معايير و ممارسات جديدة للمراجعة تتعلق بامور البيئة .
  • تم اصدار العديد من معايير المحاسبة و ايضاحاتها عن اثر التاثيرات البيئية لانشطة المؤسسات الاقتصادية على اعداد القوائم المالية .
  • زيادة ادراك المؤسسات و الشركات بالحاجة الى ممارسة جيدة للمسئولية البيئية و ادارة الجودة الشاملة .
  • الظهور المتزايد لمشاكل التلوث البيئي و آثارها الخطيرة على البيئة قضية طبقة الاوزون .
  • وجود اتجاه متزايد من التنظيمات العلمية و المهنية في مجال المحاسبة و المراجعة الى ضرورة الافصاح عن الاداء البيئي للمنشاة بشكل غير اختياري .


اهداف المراجعة البيئية :

  • التحقق من مدى التزام المنشاة بالقوانين و التشريعات البيئية .
  • مساعدة الادارة في تحقيق هدف حماية البيئة .
  • فحص و تقويم نظم الادارة البيئية .
  • تسهيل الرقابة الادارية على الممارسات البيئية .
  • تحسين صورة المنشاة امام المجتمع .
  • ايجاد مميزات لانشطة المنشاة و تعظيم ربحيتها .
  • فحص منظم للتفاعلات بين عمليات المنشاة و البيئة المحيطة بها .



إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها