بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية المخلفات النفطية المخلفات النفطية في مصفى النجف
المشاكل البيئية المخلفات النفطية المخلفات النفطية في مصفى النجف

المخلفات النفطية في مصفى النجف

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يطرح مصفى النجف نوعين من المخلفات السائلة :


النوع الاول هو الناتج من العملية الأنتاجية والذي يكون عادة مخلوط بالزيوت و المواد الهايدروكاربونية ويتم تجميعه في حوض أستلام أولي بابعاد 2م  - 3م  - 2.5م  مصنوع من الحديد الكاربوني والفائدة من هذا الحوض ترسيب أكبر كمية ممكنة من الزيوت لثقيلة وبعدها يتم سحب المياه العادمة من هذا الحوض وتجميعها في برك خاصة تتراوح أبعادها بين 10 الى 15م ، وتكون هذه البرك غير نظامية وتساهم في زيادة التلوث كون المواد الهايدروكاريونية الثقيلة تتغلغل داخل التربة وتصل الى المياه الجوفية بمرور الزمن ويتطلب أنشاء وحدة معالجة لغرض التخلص من الزيوت والعناصر الغير مسموح بها ومن المؤمل أنشاء وحدة معالجة لغرض التخلص من الزيوت والعناصر الغير مسموح بها ومن المؤمل أنشاء وحدة معالجة بطاقة 250 متر مكعب كل اليوم في العام المقبل .

النوع الثاني هو من المياه العادمة والخارجة من وحدة التناضح العكسي وتتصف هذه المياه بطبيعتها المالحة كونها تحوي على محاليل ملحية بتراكيز عالية جدا وتبلغ معدل تصريف هذه المياه حوالي 5 متر مكعب في الساعة يتم تصريف هذه المياه عن طريق خراطيم بقطر2 انش الى الأرض المجاورة لموقع الوحدة داخل المصفى بدون أي معالجة وبذلك يكون هناك مصدرين للتلوث بالمخلفات السائلة للمصفى الأول من العملية الأنتاجية و الثاني من عملية التناضح العكسي .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 22 كانون2/يناير 2012 12:31