بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات الليمون الحامض
نباتات الليمون الحامض

الليمون الحامض

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الليمون الحامض

خلق الله النبات من فاكهة و خضراوات تختلف بالوانها و اشكالها و احجامها و مذاقها فمنها الحلو و منها الحامض و كل نبات له خصائصه و مذاقه المميز الذي يختلف فيه عن غيره من النباتات.

 

الليمون واحد من هذه النباتات ذات المذاق الحامض وجد فيها العديد من الفوائد لجسم و صحة و جمال الانسان ، ومن الفوائد التي يعود بها الليمون علينا انه يقوي الشعر  و يذيب الدهون و يرفع المعنويات فعرف الليمون منذ القدم بتأثيراته العلاجية و الجمالية ، بل تأثيراته النفسية أيضا فبمجرد أن تشم رائحته ترتفع المعنويات و ينشرح الصدر ، و يؤكد ذلك خبراء العلاج بروائح النباتات العطرية و لا يقتصر دور الليمون فقط على جعل الروح المعنوية أفضل ، فهو يؤدي دور المادة المقوية للبشرة و المغذية لها و إستخدامه يؤدي إلى إنكماش المسامات الواسعة .

و يستخدم الليمون ايضا لإزالة البقع من البشرة ، وهو غني بفيتامين سي و مضاد للتجاعيد و يستخدم مباشرة على البشرة ، و للحصول على النعومة و الجمال يفضل التدليك بزيت الزيتون و عصارة الليمون و ترك البشرة لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات ، و الليمون مفيد في إذابة الخلايا الميتة للبشرة ، كما يمنحها نعومة فائقة و يجعلها أكثر تألقا و يمكن إستخدامه لعلاج الثآليل و لشامات .

يجب إستخدام زيت الليمون بحكمة و دون إسراف وفي مناسبات محدودة ، لأنه قد يتسبب في حرق البشرة ، فلا يجب إستخدامه ثم الخروج تحت أشعة الشمس مباشرة ، فقد يؤدي ذلك إلى ظهور بقع على البشرة  و الليمون علاج يذيب الدهون في الردفين و الساقين ، فلليمون قدرة رائعة على تشكيل خط دفاع اخر لحماية الجمال من كابوس تراكم الدهون ، فالليمون علاج جيد لتخليص البشرة من السموم ، فهو يحمي البشرة و ينشط الكليتين لتتخلص من إنحباس السوائل في الجسم و تراكم الدهون ، لذلك يمكن تطهير الجسم من الداخل بشرب كوب ماء ساخن مع عصير الليمون.

و الليمون هو أفضل معالج للشعر  فعصيره يذيب الدهون وينظم الغدد المفرزة للدهون ، و هو يعد المادة المثالية التي تدخل في تركيب الشامبو لعلاج تزييت الشعر ، و لكن الخبراء ينصحون بإختيار الشامبو الذي يحتوي على الليمون الحقيقي ، و تجنب الشامبو الذي تفوح رائحته بالليمون فقط .

سر أسرار الجمال هو الجلوس في طبق فاكهة ، و عرف الليمون منذ القدم بتأثيراته العلاجية فبمجرد أن تشم رائحته ترتفع معنوياتك و ينشرح صدرك ، كما يؤكد ذلك خبراء العلاج بروائح النباتات العطرية ، و لا يقتصر دور الليمون فقط على جعل روحك المعنوية أفضل ، بل إنه يؤدي دور المادة المقوية للبشرة و المغذية لها ، و هو علاج قديم للتجاعيد ،  و استخدامه يؤدي إلى انكماش المسام الواسعة و يذيب الدهون و ينظم إفراز الغدد المفرزة للدهون ، كما يستخدم لعلاج البقع على البشرة ، و هو غني بفيتامين سي المتعدد الفوائد.

و الليمون يستخدم مباشرة على البشرة ، ويفضل تركه لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات ، وذلك عند التدليك بزيت الزيتون و عصارة الليمون ، وهو مفيد أيضًا في إذابة الخلايا الميتة للبشرة ، كما يمنحها نعومة فائقة و يجعلها أكثر تألق ، و يمكن استخدامه لعلاج الشامات و هو ما تسأل عنه.

و لكن يجب الانتباه عند استعمال زيت الليمون ، لأنه قد يتسبب في حرق البشرة ، لذا يفضل أن يستخدم في مناسبات محدودة ، و أن يستخدم بعقل وحكمة ، فلا يدهن على البشرة ثم تعرض البشرة لأشعة الشمس مباشرة فقد يؤدي ذلك إلى ظهور بقع على البشرة.

و لليمون ايضا قدرة رائعة على تشكيل خط دفاع اخر لحماية الجمال فهو يحمي البشرة و ينشط الكليتين لتتخلص من انحباس السوائل في الجسم و تراكم الدهون في الردفيين و الساقين ، لذلك يمكن تطهير جسمك من الداخل بشرب كوب ماء ساخن مع الليمون.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 18 آذار/مارس 2012 11:49