بيئة، الموسوعة البيئية

الطيور اللقلق الابيض
الطيور اللقلق الابيض

اللقلق الابيض

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اللقلق الابيض

طائر من الطيور الجميلة التي تنتمي إلى عائلة اللقلق ويسمع ايضا بابو سعد ، يعتمد على البحيرات وما فيها من اسماك وضفادع ورخويات وكذلك القشريات من اجل الحصول على الغذاء ، من الصفات الخارجية ايضا له ريش أبيض في كل أنحاء الجسم إلا في طرف الذيل والأجنحة ولونها أسود ، وهي تمثل اللقلق الأبيض الأوروبي وعادة ما يكون ذو لونين الأبيض والأسود ، بالإضافة إلى منقاره الطويل الأحمر ، وعينيه السوداويتين الحزينتين ، ويعتبر طائر اللقلق الأبيض من الطيور المهاجرة ، التي تصل الى فلسطين ، ويظهر في مجموعات ، ولكن أحد هذه الطيور اختار أن يبقى بعيدا عن رفاقه ، ويبدو انه كان يضمر شيئا في نفسه ، وجد 17 نوعا من اللقلق من بينها اللقلق الأبيض ذو المنقار الأحمر الذي يعيش في أوروبا ورغم انتشار هذه الانواع في معظم انحاء العالم الا ان هذا الطائر الجميل مهدد بالانقراض في اماكن كثيرة

يتواجد اللقلق الابيض في الجزائر والمغرب هو طائر من الطيور الخواضة ، وهو يقيم في أجزاء من أوروبا جنوب إستونيا وشمال غرب أفريقياالجزائر ، تونس ، المغرب ، وجنوب غرب آسيا شرق إلى غرب كازاخستان وهو من الطيور المهاجرة القوية حيث يستطيع أن يصل إلى أفريقيا الاستوائية وصولا إلى جنوب أفريقيا وشبه القارة الهندية شرقا. وهو طائر ضخم يصل طوله إلى 100125 سم ويصل طول جناحه إلى 155-200 سم والوزن يصل إلى 2.3 4.5 سم ولون ريشه أبيض تماما إلا نهاية أطراف أجنحته فهي سوداء بينما السيقان والمنقار فهما أحمر اللون. يمشي ببطء وبثبات على الأرض وهو مثل كل اللقالق باستثناء جنس أبو سعن فهو يطير ورقبته ممدودة إلى الأمام. هناك سلالتان من اللقلاق الأبيض

اللقلق الأبيض يولد في المناطق الزراعية المفتوحة ومع إمكانية حصول ذلك في المناطق الرطبة والمستنقعات ، تبني أعشاشها فوق الاشجار وعلى المباني والسطوح ، ويمكن إيجادها في كل مكان في أوروبا فوق الكنائس والبيوت. وهو يتغذى على الأسماك والضفادع والحشرات ولكنه أيضا يأكل الزواحف الصغيرة ، والقوارض والطيور الصغيرة.

من الصفات العامة عن  اللقلق الأبيض هي طيور صامتة ولا تصخب بشخونة إلا في الأعشاش ، و مع أن هذه الطيور تعتمد في غذائها على ما يوجد في البحيرات من ضفادع ورخويات وقشريات ، إلا أن الطائر الذي نتكلم عنه أدهش العلماء ؛ لأنه ينطلق بسرعة نحو أي منطقة مشتعلة في المروج والغابات ,و بعد مراقبة طويلة ، تبين أن النيران ترغم الحشرات على الهروب السريع أو القفز في الهواء ,عند ذلك ينطلق هذا الطائر ؛ حتى يحصل على وجبة شهية من هذه الحشرات السهلة والذيذة ، بواسطة إحساسه المدهش بوجود علاقة بين النيران والغذاء الوفير ، يغنيه عن البحث الطويل في المروج أو البحيرات ، عن الضفادع وغيرها من الكائنات المائية.

ورغم أنتشار هذه الأنواع في معظم أنحاء العالم إلا أن هذا الطائر الجميل مهدد بالانقراض في أماكن كثيرة ، وأفاد االدراسات أن اللقلق الأبيض يهاجر في مجموعات كبيرة مما يجعل من السهل تقفي أثره طيلة خط الهجرة الذي يمتد أحيانا إلى آلاف الكيلومترات ويبدأ المختصون في علم الطيور عملهم اليومي مع بزوغ الشمس في مراصدهم المجهزة بمختلف التسهيلات التكنولوجية معتمدين بشكل كبير على الأحوال الجوية المنتظرة لكل يوم عمل نظرا لأن تغير الاحوال الجوية يؤثر على الطريق الذي تختاره الطيور في رحلتها صوب الجنوب.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها