بيئة، الموسوعة البيئية

الطيور القطرس

القطرس

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

القطرس
الطيور تعد من الحيوانات الفقارية تتميز بانها ثنائية القدم و بوجود الريش بالوانه الزاهية بالاضافة ان الاطراف الامامية بشكل اجنحة و وجود عظام و تختلف في المظهر و الخصائص و الغذاء و لون الريش و اماكن الوجود اي الموطن.

 

طائر القطرس يعتبر اضخم طائر على وجه الارض إذ يبلغ طول جناحيه اكثر من 12 قدم ، كما انه يستطيع الطيران لفترات طويلة جدا كما ان يتميز بالغخلاص المتناهي و حرصه على تربية صغاره إذ انه من الممكن ان يقطع رحلة و يسافر لمسافة اكثر من عشرة الاف ميل ليحضر وجبة لصغاره.

يطير بجناحيه معظم الوقت منفتحين امام الرياح و لا يتحرك جناحيه لا فهو بإمكانه قضاء فترة طويلة جدا دون كلل او تعب يتكون من ريش وعظام وعضلات تقذفه الرياح ولا يعيش ولا يهبط على اليابسة إلا نادر ، و يعيش في البحار المفتوحة  لكي يستطيع ان يمسك هذا الطائر بهذه الاجنحة العملاقة التي تصل إلى 53 مترا مفتوحة في شكل ثابت يحتاج إلى قوة كبيرة جدا.

و لكي ندرك إلى اي مدى نجح القطرس في عمله الشاق هذا نقارنه مع الإنسان فالإنسان يجد صعوبة كبيرة للغاية إذا فتح ذراعيه في الهواء لمدة من الزمن وبعد مرور فترة معينة يبدا الالم يدب في العضلات و يجد الإنسان نفسه مضطرا إلى إنزال ذراعيه غير ان طيور القطرس تستطيع ان تبقى لساعات طويلة في الهواء و ذراعيها مفتوحة
كما انه يوجد نظام متعدد الاقفال في عظام اجنحة القطرس ، وهو مهم في عملية فتح الجناحين و المحافظة على هذا الوضع وبفضل نظام القفل هذا لا يحتاج الطائر إلى استعمال قوة العضلات وهذا يوفر سهولة كبيرة جدا اثناء عملية الطيران ، فيستطيع الطائر ان يطير لايام واسابيع بل وشهور دون توقف من غير ان يستهلك اي طاقة.

يذهب طائر القطرس في جولات حول العالم حينما لا يكون منشغلا في موسم التزاوج ، هذا ما اكدته دراسة اجراها المركز البريطاني لابحاث القطب الجنوبي و نشرت في الدورية العلمية و تتبع فريق من الباحثين على راسهم جون كروكسال احد طيور القطرس ذات الراس الرمادية اللون من المنطقة التي يتزاوج فيها في جزيرة جورجيا الجنوبية في المحيط الجنوبي خلال رحلته التي قطع فيها 22 الف كيلو متر في 46 يوم و تتوالد طيور القطرس مرة كل عامين و تغادر منطقة التزاوج فترة تبلغ 18 شهر بين موسمي التزاوج حيث ينتهز الكثير من هذه الطيور الفرصة للتجول في رحلات طويلة للنزهة.

و تموت طيور القطرس غرق عندما تحاول التقاط الطعم الموضوع في الماء على مسافات بعيدة من سفن الصيد فتعلق ارجلها في شباك الصيد و دراسة كروكسال هي اول دراسة تظهر اين يذهب طائر القطرس ذو الراس الرمادية بين مواسم تزاوجه.

وتمكن فريق البحث من وضع مجسات للحركة و المواقع في قدم 22 من طيور القطرس لتعقبها و اكتشف ان اغلب هذه الطيور تطير من جورجيا الجنوبية إلى جنوب غرب المحيط الهندي.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 19 آذار/مارس 2012 13:22