بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة القطارات المعلقة لتطوير مراوح انتاج الكهرباء من الرياح ستظهر في عام 2012
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة القطارات المعلقة لتطوير مراوح انتاج الكهرباء من الرياح ستظهر في عام 2012

القطارات المعلقة لتطوير مراوح انتاج الكهرباء من الرياح ستظهر في عام 2012

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

القطارات المعلقة لتطوير مراوح انتاج الكهرباء من الرياح ستظهر في عام 2012

يحسن علماء جامعة كاسل الالمانية بالتعاون مع معهد فراونهوفر لتقنية الريح والطاقة البديلة محركا جديدا يمكن ان يضاعف انتاج المراوح الهوائية للكهرباء وأن يقلل حجمها ووزنها ايضا ويستعد العلماء لنصب اول نموذج مصغر من محركات المراوح الحلقية العاملة بالحقول المغناطيسية في مارس 2012.


فالمحرك قلب كل مروحة لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح حسب تصريح البروفسور زيغفريد هاير المتخصص بالتقنيات الكهربائية من جامعة كاسل الالمانية غرب حيث يعمل المحرك على تحويل الطاقة الحركية للمراوح الى طاقة كهربائية يجري نقله الى محطة لتوزيع الكهرباء.

ويتناسب حجم المحرك وبالتالي حجم المروحة وحجم المحطة ككل مع قوة التيار الكهربائي المنتج هذا يعني ان الطموح لانتاج طاقة كهربائية كبيرة من مراوح استقبال الرياح تصطدم دائما بالحجم الكبير للمحطات الضرورية لذلك.

يصل وزن محركات 6 ميغاواط، التي ينتجها رائد صناعة المراوح الكهربائية اينركون نحو 250 طنا وحينما تعمل الشركة لصناعة مراوح تنتج الكهرباء بطاقة 10 ميغاواط فإن هذا سيعني ان الوزن سيتضاعف بكلمات ثانية  بناء على تعبير هاير فإن مستقبل انتاج الكهرباء من المراوح سيحتاج الى مراوح وزنها 1000 طن ونصب ورعاية ونقل مثل هذه المحركات الضخمة متعذر تماما.

المستقبل يعود الى تقنية جديدة يعمل هاير وفريق عمله على تطويرها في جامعة كاسل وتخطط لإنتاج محركات عالية الإنتاجية وخفيفة الوزن في آن واحد ويمكن لعودة صغيرة الى الوراء للتذكير بالصعوبات الجمة التي تواجه صناعة المراوح الهوائية بسبب الوزن الثقيل للمراوح مقارنة بطاقة الانتاج اذ افتتحت انريكون عام 2002 في مدينة ماجدبورغ الالمانية شرق اكبر مروحة لتوليد الطاقة من الريح في العالم قادرة على تزويد 15 ألف وحدة سكنية بالكهرباء على مدار الساعة.

صرح معهد طاقة الريح الالماني حينها ان ارتفاع المروحة يبلغ 120 مترا وتتكون المروحة من ثلاث ريشات طول الواحدة 52 مترا وعرضها 6 امتار وتنتج المروحة المولدة الطاقة الكهربائية بقوة 4.5 ميغاواط فقط وهو ما يسد حاجة 15 الف وحدة سكنية وسبق للمهندسين الالمان ان بنوا في الثمانينات مروحة عملاقة اسمها جروفيان وصل ارتفاعها 100 متر الا انها توقفت بعد فترة قصيرة لان الريح وتقنية دوران الريشات لم تكفيا لإدارة المحرك الكبير .

 

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 15:01