بيئة، الموسوعة البيئية

الثديات القط البري الأفريقي
الثديات القط البري الأفريقي

القط البري الأفريقي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

القط البري الأفريقي
القط البري الأفريقي هو حيوان ثدي من فصيلة السنوريات ويعتبر هيدا القط من القطط المتوحشة والقط البري الأفريقي حيوان شرش جدا ينتشر عبر معظم أوروبا ، وآسيا ، و إفريقيا و هو السلف الأساسي لجميع سلالات الهررة المستانسة , و تصنف القطط المستأنسة على أنها سلالة للقط البري في العديد من الأحيان ، وأكدت الدراسات ان القطط التي تعيش في بيوتنا هي من سلالة مجموعة من القطط البرية المتوحشة الأفريقية من قبل 10000مليون سنة ومظهر القط البري وشكله يشبه القطط المنزلية , لكن من الواضح انه يتمز بكبر بحجمه عن القطط المنزلية وطول اذنيه وتكون أذناه أفقيتان من على رأسه أسرع القطط وليلي النشاط وفي النهار على الأشجار مأمن له من المفرسات الكبيرة .

يتراوح حجم القط البري الأفريقي بين 45 و 80 سم , ويزن مابين 3 و 8 كلغ ويتراوح وزن الغناث تقريبا 4 كيلو غرام والذكور من 4 إلى 5 كيلو غرام , بينما يصل معدل الإرتفاع عند الكتفين إلى حوالي 35 سنتيمتر وطول الذيل إلى حوالي 30 سم والساق الأمامية من الإصبع إلى عظم الكوع 19 سم والساق الخلفية من الإصبع إلى عظم الكوع 12.4 سم وحجم الذكر يكون أكبر من الانثى وهو اكبر من الهر المستأنس ويعتبر الهر البري الافريقي أكبر من الهر البري العربي وللقطط البرية خمسة أصابع في الأرجل الأمامية وأربعة في الأرجل الخلفية وفي كل إصبع مخلب ووسادة لحمية تساعده في المشي وعدم الانزلاق , ودرجة حرارة جسمه تعتبر ادنى حرارة جسم عند كل القطط .

ويوجد في فك القط البري الأفريقي أربعة أنياب اثنان منها تساعده على تمزيق لحم الفريسة أما الأضراس الصغيرة الستة التي بين الأنياب فهي لتقطيع اللحم والأنياب الجانبية وظيفتها تمزيق لحم الفريسة , ولون معطفة أسمر مصفر إلى رمادي ومبقع بعلامات سوداء على جسمه وبقعة واحدة على أذنيه الطويلتان ويمتاز بالبياض أسفل الرقبة وهو كثيف الذيل وتكون السلالات الإفريقية أصغر حجما وأبهت لونا من تلك الأوروبية و الآسيوية في العادة عموما تكون القطط البرية بنية اللون ضاربة إلى الرمادي .

لايوجد القط البري الأفريقي أعداء في البرية , وقد يعتبر الإنسان في بعض الاحيان مصدر تهديد له لكن عيشه منفردا وتشابهه مع القطط الأليفة منحه الفرصة للابتعاد عن اهتمام البشر ، وحياة القط البري الأفريقي في النهار كله تقريبا في مأمن من المفترسات على ارتفاع الاشجار . وفي الليل وعند الفجر ينشط ويحث عن غذائه وطالما ان هذه الحيوانات إنعزالية فإنها تفضل العيش بمفردها عكس القطط المستأنسة الأخرى التي تعتبر إجتماعية .

وبما ان القط البري الأفريقي تعيش حياة انفرادية في منطقة خاصة بها تمنع القطط الأخرى من مشاركتها في المنطقة إلا انها تسمح لأنثى او أكثر مشاركتها المنطقة ولو دخل ذكر غلى المنطقة تدث معارك ضارة فيما بينهم والهر البري يخرج مع الغروب وعند طلوع الفجر للبحث عن فرائسه من الثديات الصغيرة كالغزلان والفئران والحشرات وحتى الزواحف والضغادع والبرمائيات وسرطان البحر والطيور والأسماك وكلها تعتبر من الفرائس الأساسية في حياة القط البري الأفريقي وكل ذلك يكون في الليل ويستطيع القط البري الأفريقي أكل اي حيوان مختبئ او في حالة نوم في الليل حيث انه ماكر في البحث عن فرائسه الليلية .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها