بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية الفندق المداري بين النجوم والكواكب
الارض والفضاء بعثات فضائية الفندق المداري بين النجوم والكواكب

الفندق المداري بين النجوم والكواكب

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الفندق المداري بين النجوم والكواكب


شركة روسية تقيم الفندق المداري بين النجوم والكواكب على ارتفاع 217 ميلا فوق سطح الارض والنزلاء من السياح الاثرياء ورواد الفضاء قد تكون اوروبا خسرت السباق الاول في الفضاء لصالح اميركا ولكنها الان في طريقها لان تكتسب لقب توماس كوك درب اللبانة من خلال وضع الفندق المداري بين النجوم والكواكب فقد كشفت شركة اوربيتال تكنولوجيز الروسية التي تسعى لاخذ السياح الاثرياء الى اماكن لم

يروها قط في حياتهم   وحتى الان تمكن 500 رجل من السفر الى الفضاء فبجانب قلة من الاثرياء الذين دفعوا الكثير من المال للحصول على هذا الامتياز فان كلهم كانوا رواد فضاء تلقوا تدريبا عاليا.

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة اوربيتال ان الفندق المداري بين النجوم والكواكب سيكون مريحا الى ابعد حدود بالمقارنة بمحطة الفضاء الدولية ويتسع لسبعة ضيوف في اربع مقصورات على مساحة 706 اقدام مكعبة وسيتمكن نزلاء  الفندق المداري بين النجوم والكواكب من رؤية الفضاء عبر نوافذ عملاقة وسيتم بناء الفندق المسمى محطة الفضاء التجارية على ارتفاع 217 ميلا فوق سطح الارض بينما يتم الوصول اليه بصواريخ سيوز الروسية.

وسيحظى رواد  الفندق المداري بين النجوم والكواكب الذي سيكون متاحا للاستخدام في حالات الطوارئ للرواد على متن محطة الفضاء الدولية اختيار سرر راسية او عمودية وفقا لانعدام الجاذبية في الفضاء وستكون حمامات الفندق المداري بين النجوم والكواكب محكمة الإغلاق لمنع المياه من التسرب الى اماكن غير مرغوبة.

وصرح  الرئيس التنفيذي  انه لن تكون كبسولتنا من الداخل شبيهة بمحطة الفضاء الدولية ذلك ان الفندق المداري بين النجوم والكواكب سيكون مريحا خاصة وانه يستهدف الافراد الاثرياء والاشخاص الذين يعملون لصالح شركات ترغب في القيام بأبحاث في الفضاء.

وسيتم صنع الطعام في الفندق المداري بين النجوم والكواكب بناء على رغبات النزلاء وسيقوم طباخون مشاهير بإعداد الاطعمة قبل ارسالها الى الفضاء صرح  كوستينكو انه يأمل في ان يكون الفندق المداري بين النجوم والكواكب جاهزا لاستقبال السياح بحلول عام 2016 اي قبل وقت.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:27