بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية العلاقة بين علم الفلك و علم التنجيم
الارض والفضاء أبحاث علمية العلاقة بين علم الفلك و علم التنجيم

العلاقة بين علم الفلك و علم التنجيم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

في وقفة تاريخية محددة وفي مجرى تطوري خارج المنطقة العربية تشكلت الثقافة اليونانية التي تكون مختلفة عن ثقافة منطقتنا وضمت الثقافة اليونانية فروعها المعروفة وهي الفلسفة اليونانية والعلم اليوناني وكذلك القانون والادب

ورسمت هذه الثقافة ملامح بداية علاقة بين النجوم وبين الإنسان تختلف عن العلاقة التي كان يتأسس عليها علم التنجيم الذي وضحت وتحددت ملامحه على أيدي البابليين وكانت هذه البداية في الثقافة اليونانية هي الدليل على وجود علم يدرس النجوم والكواكب تحت اسم علم الفلك مختلف عن علم التنجيم وهنا لا بد من التأكيد على أن علم الفلك الوليد عند اليونان لم يستطع أن يتخلص من علم التنجيم ويجانبه بل إنه مازجه بشكل واضح ومع ذلك أظهر بشكل لا شك فيه أن علم الفلك هو الشكل المستقبلي لعلم التنجيم

هناك دراسات استقصائية وموسعة عن تطور علاقة الإنسان مع النجوم في طريقها الرئيسي الذي تحدث به علم التنجيم وطريقها الوليد الناشئ الذي بدأته الثقافة اليونانية في الالف الاولى قبل الميلاد وهذه الادبيات الواسعة للعلم التنجيم و علم الفلك كانت متداخلة على مر العصور الوسطى فجميع الذين شغفوا بالنجوم من زاوية علم الفلك الوليد لم يستطيعوا أن يتركوا علم التنجيم وكذلك كل الذين تعاطوا بعلم التنجيم لم يستطيعوا أن يغفلوا التقدم الجزئي الذي كان علم الفلك قد حققه على أيدي علمائه وهذا ما جعل مادة العلاقة مع النجوم منذ العصور الوسطى تبقى كتلة واحدة يغذي علم الفلك فيها علم التنجيم من خلال تراكماته البدائية والضئيلة، وتغري المكانة الاجتماعية للعاملين في ساحة علم التنجيم باحثين كثرًا لكي يعملوا في ساحة علم الفلك ويراكموا ملاحظات هنا وهناك وقد شكلت هذه الادبيات الموروثة الذي انطلق منه العصر الحديث  الذي حسم العلاقة بين علم التنجيم و علم الفلك مع طرح علاقة جديدة بين الإنسان والافلاك والنجوم ترسخت قواعدها خلال كوبرنيكوس القديم من خلال عمل عالم الفلك القرون الخمسة الماضية وسمحت للانسان أن يصل إلى هذه الكواكب ويبحث فيها وأن يشرع في التفكير لتشكيل الظروف الواقعية للإقامة عليها

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 21:18