بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الطاقة الشمسية في الاردن

الطاقة الشمسية في الاردن

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الطاقة الشمسية في الاردن

نفخر بتقديم عروضنا للانظمة الشمسية التي توفر الطاقة الكهربائية المجانية الدائمة وبأسعار مناسبة وبكفاءة المانية عالية ، شعارنا هو  لاتدفع بعد اليوم قرشا واحدا لفاتورة الكهرباء ، الأنظمة لا تحتاج لصيانة دائمة .
الأنظمة مكونة من خلايا شمسية تحول الطاقة الشمسية الى طاقة كهربائية لتشغل جميع الأجهزة الكهربائية نهارا وتخزنها في بطاريات لتعمل أيضا ليلا الأنظمة مناسبة جدا للاماكن التالية

1 .جميع المنازل والفلل والمزارع .
2. المدارس والجامعات والدوائر الحكومية .
3. بنايات المكاتب والأسواق الكبيرة .
4.  المستشفيات.
5. المعسكرات .
6. المصانع  والشركات .
7. لجميع البنايات والأماكن العامة .

الأنظمة فعالة جدا في المملكة بسبب قوة الشمس وتوفرها الدائم وصفاء جوها ، الجدوى الأقتصادية تظهر جليا في الأماكن البعيدة عن المدن والقرى ، كما يمكن استخدام المكيفات الكهربائية التي تعمل على الطاقة الشمسية ، جميع أعمدة الأنارة مزودة بخلايا شمية تُضاء وتُطفئ ليا .

الطاقة الشمسية في الاردن منوعة وحسب الأستعمال وتبدأ من 1000 واط  والتي تناسب المنازل الصغيرة كما يمكن تركيب أنظمة ضخمة للمصانع والفنادق والأسواق والمكاتب لتعطي قدرة كهربائية عالية ومناسبة .


يبحث الإنسان دوما عن مصادر جديدة للطاقة لتغطية احتياجاته المتزايدة في تطبيقات الحياة المتطورة التي نعيش ، ويعيب الكثير من مصادر الطاقة نضوبها وتكلفة استغلالها المرتفعة والتأثير السلبي لاستخدامها على البيئة ، وقد تنبّه الإنسان في العصر الحديث إلى إمكانية الاستفادة من حرارة أشعة الشمس والتي تتصف بأنها طاقة متجددة ودائمة لا تنضب ، وأدرك جليا الخطر الكبير الذي يسببه استخدام مصادر الطاقة الأخرى والشائعة وخاصة النفط والغاز الطبيعي في تلوّث البيئة وتدميرها ، مما يجعل الطاقة الشمسية الخيار الأفضل على الإطلاق.

ولهذا أضحت الطاقة الشمسية في عصرنا الحالي دخلا قوميا لبعض البلدان حتى أنه في دول الخليج العربي والتي تعتبر من أكثر بلاد العالم غنى بالنفط ، تستخدم الطاقة الشمسية بشكل رئيسي وفعال.

وقد استخدمت الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء في تطبيقات عديدة منها محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه ، وتشغيل إشارات المرور وإنارة الشوارع ، وتشغيل بعض الأجهزة الكهربائية مثل الساعات واللات الحاسبة ، وتشغيل الأقمار الصناعية والمركبات والمحطات الفضائية.

وظهرت أهمية الطاقة الشمسية مجددا كعامل مهم في الاقتصاد العالمي وفي الحفاظ على البيئة مع استخدام السخانات الشمسية في معظم دول العالم وحتى الغنية منها لتسخين المياه لمختلف الأغراض ، وقد زاد في أهميتها نجاحها في التطبيقات العملية وسهولة تركيبها وتشغيلها.

وتعد المملكة الأردنية الهاشمية الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط في تفعيل استخدام الطاقة الشمسية وتصنيع وإنتاج وتطوير السخانات الشمسية ، والتي تصل نسبة استخدامها إلى 23% من مجموع البيوت السكنية ، ويركب فيها سنويا ما يقارب من 15.000 جهاز طبقا للإحصاءات الرسمية ، هذا بالإضافة إلى استخدامها في المستشفيات والمدارس والفنادق وتدفئة برك السباحة ، وفي العديد من التطبيقات الصناعية والخدمية والزراعية ، حيث يتم تركيب السخان الشمسي والذي يتناسب مع جميع التطبيقات على اختلاف أحجامها كنظام مستقل ودائم أو كنظام مساعد لأنظمة التدفئة المركزية وأنظمة تسخين المياه.

العرب اليوم زارت الشركة الاولى في الشرق الاوسط للطاقة الشمسية شركة فيلادلفيا للطاقة الشمسية, والتقت الرئيس التنفيذي للشركة عبدالرحمن شحادة الذي اكد ان الهدف من انشاء الشركة العام ,2007 ايجاد مركز لتوليد الطاقة النظيفة في الاردن لافتقارها مصادر الطاقة التقليدية.

مشيرا انه لا بديل للاردن عن الطاقة الشمسية, وخاصة ان 95% من الطاقة التقليدية يتم استيرادها من الخارج اما ما يشغل بال الكثيرين حول تخزين الطاقة الشمسية, والاستفادة منها اثناء الليل او الايام الغائمة او الايام المغبرة, اجاب شحادة ان تخزين الطاقة الشمسية يعتمد على طبيعة وكمية الطاقة الشمسية, ونوع الاستخدام وفترة الاستخدام.

مشيرا ان مقدار ما يتلقى الاردن من الاشعاع الشمسي في فترة الشتاء يفوق ما تتلقاه بعض الدول الغربية في فصل الصيف, وانه بالامكان تخزين الطاقة الشمسية في البطاريات السائلة بطاريات الحمض والرصاص.

بعد قرابة الثلاثة اعوام من بدء شركة فيلادلفيا ممارسة عملها في تصنيع الالواح الشمسية الكهروضوئية, الا ان المسافة ما زالت بعيدة بينها وبين المواطن, وفي هذا يوضح شحادة اقبال المواطنين مرتبط بوجود ما يكفي من محفزات لاستغلال هذه الطاقة, اضافة الى افتقار هذه الطاقة لتشريع قانوني, يشجيع المواطنين على الاستثمار في الطاقة البديلة ، ويضيف في بعض الدول المتقدمة تتراوح نسبة الدعم الحكومي بين 25% الى 400%, للتتمكن من المحافظة على الطاقة التقليدية, وفي الوقت نفسه تشجيع المواطنين.

الطاة الشمسية في الاردن تتحدث عن اول مشترك وعن اول المواطنين المستفيدين  على الصعيد الشخصي  من الطاقة الشمسية في الاردن, عبد الجبار العدوان الذي كان قرر منذ قرابة العام, خوض غمار هذه التجربة, لما فيها من توفير للطاقة التلقيدية وللمحافظة على البيئة.

وبهدف الاطلاع على كيفية عمل الالواح الشمسية, وما هي المشاكل التي قد تواجه اي مستفيد سواء كانت تقنية ام في طبيعة عمل الالواح او المعدات وبخاصة ايام الشتاء, زارت العرب اليوم العدوان في بيته الواقع في قرية الكفير في محافظة جرش ، ان الخيرات التي أنعم الله بها على عباده كثيرة, ومنها الشمس صيفا وشتاء, بهذه الكلمات الدافئة ابتدأ العدوان حديثه واضاف بعد اربعين عاما من الغربة في بلاد اوروبا والعودة الى بلدي لم أتمكن من اضاءة بيتي من شركة الكهرباء, رغم حصولي على اذن اشغال.

هذه الاسباب لم تكن السبب الرئيسي لانضمام العدوان تحت مظلة الطاقة الشمسية, اذ اكد رغبته الحقيقية في الاستفادة من تجربة الطاقة الشمسية الاولى في الاردن بعد عام من تجربته للطاقة الشمسية, لم يواجه العدوان أية مشاكل بتوفير طاقة شمسية كافية لجميع احتياجاته, باستثناء ضعف بسيط حدث بتوفير الطاقة خلال يومين شتويين, فلم يكن مستعدا العدوان بتأمين مزيد من البطاريات او استخدام طاقة الرياح, الا انه تم تجاوز المشكلة بزيادة عدد البطاريات اضافة الى تركيب المروحة الهوائية التي تعمل على طاقة الرياح.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 04 آذار/مارس 2012 10:11