بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الطاقة الشمسية تسد احتياجات الكويت الكهربائية
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الطاقة الشمسية تسد احتياجات الكويت الكهربائية

الطاقة الشمسية تسد احتياجات الكويت الكهربائية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

أشار مستشار المنظمة التنموية للطاقة المتجددة،الخبير ايريك رولاند، التابع للأمم المتحدة، أن بمكان الكويت أن تعتمد بنسبة 100 بالمئة على الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء وذلك من خلال تخصيص 2.7 بالمئة من مساحتها لهذا الغرض

حيث قال رولاند إن الكويت تمتلك من الطاقة الشمسية ما يغطي جميع المحطات الموجودة في العالم في الوقت الجاري.

كما أوضح رولاند إن إجمالي الطاقة الشمسية في العالم بلغ 7.2 ميغاواط في العام الماضي، وأن هذا الرقم تضاعف في العام الجاري ليصل إلى 13.6 ميغاواط.

وأضاف رولاند إن الطاقة المتجددة المتمثلة في الشمس والرياح والمياه، يمكنها أن تحقق الكثير للبشرية وتفيد البيئة وتقلل من ظاهرة الاحتباس الحراري إذا ما استخدمت بشكل موسع وعملي، مؤكداً تزايد الاعتماد على الطاقة المتجددة، خصوصاً الشمسية في السنوات الماضية.

وأكد  أن ما انتاج الطاقة الشمسية أسرع نمواً من الطاقة النووية، كما أن الطاقة الشمسية من الناحية الاقتصادية تعد مصدراً جيداً، حيث تبلغ قيمتها حالياً 50 مليار دولار، وتوفر فرص عمل كبيرة، وأشار رولاند إلى تضاعف عدد العاملين في ألمانيا بمجال الطاقة الشمسية الذي بلغ نحو 340 ألف موظف.

وبين رولاند أن الاستثمار في مجال الطاقة الشمسية مربح جداً لأنه خلال عام واحد تستطيع استرداد قيمة إنشاء المشروع، لافتاً إلى أن عمر ألواح الطاقة الشمسية الافتراضي 30 سنة وهو ما يعني أن الربح سيستمر إلى 29 سنة بعد استرداد قيمة إنشاء المشروع بالكامل.

ومن جانب اخر قالت المستشارة القانونية للمنظمة،ماريا سدلر، إن هدف المنظمة التنموية للطاقة المتجددة تقديم الدعم للدول وحثها على استخدام الطاقة المتجددة، وأكدت أن المنظمة ستقدم الدعم للكويت بما سينعكس عليها إيجاباً، خصوصاً في توليد الطاقة الكهربائية.

وشددت سدلر على أن الطاقة هي أساس الاقتصاد،وأن الكويت دولة رائدة في صناعة النفط وهو ما وفر لها الطاقة لفترة طويلة، موضحة أن استخدام الطاقة النفطية يجد الكثير من المعارضة بسبب ما تخلفه من تلوث.

وقالت سدلر إن الثورة في استخدام الطاقة المتجددة ستحقق نقلة نوعية في الكويت، ولتحقيق هذه النقلة الوعية لابد من اتباع طرق سليمة تحرص الأمم المتحدة والمنظمة على تقديمها للحكومة لتجنب الأخطار وللعمل وفق القوانين الدولية.

كما أكدت أن المنظمة التنموية للطاقة المتجددة تمد يدها للتعاون مع الحكومة الكويتية ودول المنطقة سواء في الجانب القانوني أو الفني لشرح كيفية الانتقال إلى الطاقة المتجددة بطريقة سليمة.

وكانت سكرتير عام المنظمة غدير الصقعبي قدأعلنت عن انطلاق مؤتمر المنظمة في الكويت في مارس المقبل، واختيار الفنان محمد المنصور سفيراً للمنظمة التنموية للطاقة المتجددة في الكويت، واختيار عدد من شباب الكويت كسفراء للمستقبل عن المنظمة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 13:52