بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الضفدع السام ذو السهم

الضفدع السام ذو السهم

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الضفادع السامة ذات السهم هو الاسم الشائع لمجموعة من الضفادع السامة التي تعود اصولها الى اميركا الوسطى والجنوبية. وخلافا لمعظم الضفادع، هذه الانواع تنشط خلال النهار وتظهر في كثير من الاحيان بهيئات زاهية وملونة.

ورغم ان جميع هذه الضفادع البرية هي على الاقل الى حد ما سامة، انما مستويات السمية تختلف اختلافا كبيرا من نوع الى آخر. وكثير من الانواع المهددة بالانقراض.  وتسمى هذه الحيوانات البرمائية في كثير من الاحيان بضفادع الاسهم  نتيجة لاستخدام الهنود الامريكيين الاصليين من الافرازات السامة لتسميم رؤوس الاسهم من اجل ان يقتل الذي يصيبه السم فورا. في واقع الامر، هناك اكثر من 175 من هذه الانواع، لكن ثلاثة فقط يتم استخدامها لهذا الغرض.  ضفدع فيلوبايت ذو اللونين، ضفدع سام يعود اصله لمنطقة كولومبيا في امريكا الجنوبية. مثل الانواع الاخرى من الضفادع السامة ذات الاسهم، فهي ملونة زاهية. على الرغم شدة سميته، فان جلد هذا النوع يحتوي على نسبة باتراكوتوكسين اقل منالنسبة الموجودة في الضفادع الذهبية المماثلة لهذا الضفدع. الباتراكوتوكسين هو قلويد الكورتيزون يفرز من غدد جلد الضفدع السام قادرة على قتل الحيوانات الصغيرة الاخرى. يشنج سمه الجهاز العصبي والعضلي مما يؤدي الى شلل العضلات والجهاز التنفسي والموت.

2 ميكروجرام من هذا السم الذي يحتويه جلد الضفدع يكفي لقتل 10 رجال بالغين اي  20000 فئر.  الشكل العام للجسم ليس مختلفا عن الضفادع الاعتيادية ولم يتطور ليكون سباحا ماهرا وانما قافزا ماهرا حيث قوة وطول الارجل الخلفية وبشكل عام ينمو الضفدع السام من 2 الى 5 سم فهو صغير الحجم ولا يقفز اكثر من 10 الى 20 سم

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:13