بيئة، الموسوعة البيئية

الثديات الضبع المخطط
الثديات الضبع المخطط

الضبع المخطط

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الضبع المخطط

ينتمي الضبع المخطط الى فصيلة الثدييات التي تلد وترضع صغارها ، وهو من الحيوانات المفترسة ومن الحيوانات التي تعتاش على أكل الجيف وبقايا صيد وفرائس الحيوانات الأخرى ، وهي تسعى للحصول على غذائها اذ تخرج للبحث عن طعامها ليلا منفردا أو بمجاميع ، إلا أنه صياد ماهر وذكي  ، ويتميز بقوة فكيه الهائلة ، فهو يمكنه سحق العظام بأنيابه يعيش في أفريقيا وبراري منطقة الشرق الأوسط وتركيا والهند, صوته يسمى عواء وعوائه قبيح مزعج من الاماكن التي يتواجد بها الضبع المخطط من اجل الصيد هي  الأراضي الزراعية المكشوفة القريبة من المناطق الصخرية ، وهي حيوانات ليلية لا تخرج من جحورها إلا بعد المغرب ولا تبارحها نهارا إلا مرغمة وتحت ستار الظلام ، تخرج أفرادا وجماعات صغيرة يسمع عويلها وهي تتجول طلباً للصيد أو سعياً وراء الجيف وأصوات الضباع المخططة ليست بشعة بالقدر الذي يصوره الناس ولو أنها كريهة لا يسيغها السمع ، ولكن عويل الضباع الرقط بشع مخيف حقيقة ، إذ هو عبارة عن ضحك مبحوح يبعث على الرعب.

ويعد الضبع المخطط من الحيوانات الأكولة والمهمة في عملية الاتزان البيئي ، فقد وهبه الله سبحانه وتعالى من الصلاحيات ما يجعله من الكانسات للجيف ، ومنظفات البيئة من العظام والجلود الجافة وهي البقايا التي لا تقدر عليها اللواحم والسباع الأخرى ، ورقبته القصيرة وسيقانه الطويلة وظهره المحدب وسعيه طوال الليل ولمسافات طويلة وعدم خوفه من السباع الأخرى والكلاب تجعله ينظف أكبر مساحة ممكنة من تلك البقايا التي يسبب بقاؤها في البيئة احتباسا لمكوناتها

يعتبر الضبع المخطط حيوانا انعزاليا إجمالا ، إلا أن لديه تنظيم اجتماعي معين بين الأفراد التي تقطن منطقة واحدة ، تبحث هذه الحيوانات عن طعامها بمفردها إجمالا ونادرا ما تشاهد في مجموعات ولكنها تعيش في مجموعات عائلية صغيرة في جحورها. يعيش الضبع المخطط في السفانا الاستوائية ، الأراضي العشبية ، المناطق الشبه صحراوية ، غابات الأشجار القمئية ، والأراضي الحرجية.

تظهر الضباع المخططة بشكل متكرر في الكثير من الحضارات البشرية حيث توصف غالبا على أنها مخلوقات مخيفة ينبغي الحذر منها ، وفي أحيان أخرى على أنها مثيرة للإعجاب أو على أنها مصدر من مصادر الشعوذة والسحر الإنساني ، ويصنف الضبع المخطط على أنه قريب من خطر الانقراض أو شبة مهدد بحسب تصنيف الإتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة ، ويبدو بأن هذه الضباع قادرة على التأقلم مع العيش بقرب جمهرات البشر المتزايدة دوما بعكس الضواري الأخرى التي تعتمد الضباع عليها لتأمين قوتها من الجيف يتم صيد هذه الحيوانات وتسميمها عبر موطنها بأكمله ، وعلى الرغم من أن جمهرتها ضخمة إلا أنها مشتتة عبر منطقة شاسعة ومعزولة عن بعضها البعض في الكثير من المناطق.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 19 آذار/مارس 2012 11:50