بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الصين و الهند تهتم بالطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة الصين و الهند تهتم بالطاقة المتجددة

الصين و الهند تهتم بالطاقة المتجددة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الصين و الهند تهتم بالطاقة المتجددة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ظهرت بوادر الى ان الطاقة المتجددة ربما بدات في كسب مساحة مقدرة في الدول النامية مثل الصين والهند ومن المتوقع نمو استهلاك الطاقة في هاتين الدولتين بنحو 53% بحلول عام 2035 بحسب التقرير الدولي الصادر عن ادارة معلومات الطاقة الاميركية ومن المنتظر ان ياتي معظم هذا الاستهلاك من الوقود الاحفوري ومن المفروض ان حاجة اسيا لحلول الطاقة الملحة خاصة انها تشهد زيادة ملحوظة في عمليات انتاج الطاقة المتجددة لكن هل من المتوقع ان تعتمد شركات الطاقة الكبرى في القارة على تقنياتها الخاصة لتلبية طلبها المتزايد


وهل سيكون ذلك قرارا سياسيا منعزلا يقوم على الاقتصادات لكن ربما يبرز بجانب ذلك عامل المستهلك حيث تدل المؤشرات في الصين على كسب السكان لصوت اقوى في ما يتعلق بالاهتمامات البيئية في اعقاب قفل محطة للطاقة الشمسية بتهمة التلوث وكذلك تحويل مصنع للكيماويات .

ووجدت دراسة جديدة في الهند ان 71% من المستهلكين لا يمانعون في دفع رسوم اعلى مقابل الكهرباء المولدة من الطاقة المتجددة ومن المتوقع ان تحل الصين والهند على راس قائمة دول العالم في زيادة طلب الطاقة خلال العقدين المقبلين او ما يزيد وبينما من الممكن ان تحظى الطاقة المتجددة بالنصيب الاكبر من ذلك الاستهلاك فان الوقود الاحفوري سيظل مهيمنا على وتيرة الاستهلاك العالمي بحلول عام 2035.

وراجعت ادارة معلومات الطاقة الاميركية في تقريرها الذي اصدرته مؤخرا توقعاتها للاسواق الحالية حتى العام 2035 على الرغم من انها لم تضع في اعتبارها امكانية تغيير السياسات وفيما يخص الطاقة المتجددة فمن المتوقع ان تكون سعتها المستقبلية متوقفة على السياسات الحالية و المستقبلية لحد كبير للدول المتقدمة والنامية على حد سواء .

ويتوقع التقرير ارتفاع معدل الاستهلاك العالمي بنسبة قدرها 53% في الفترة بين 2008 و2035 حيث يجيء نصف هذا النمو من الصين والهند كما من المنتظر ان يزيد استهلاك الصين من الطاقة التي اصبحت اكبر منتج لها في العالم بنسبة 68% عن اميركا بحلول عام 2035.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 14:57