بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية الصين تخلي السكان تمهيدا لإطلاق المسبار "تشانغ إي-2" للقمر
الارض والفضاء أبحاث علمية الصين تخلي السكان تمهيدا لإطلاق المسبار "تشانغ إي-2" للقمر

الصين تخلي السكان تمهيدا لإطلاق المسبار "تشانغ إي-2" للقمر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الصين تخلي السكان تمهيدا لإطلاق المسبار "تشانغ إي-2" للقمر

من المتوقع أن تخلي الصين أكثر من 2000 نسمة من منازلهم، استعداداً لإطلاق ثاني مسبار لها إلى القمر، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام حكومية الأربعاء.
وتقرر إطلاق المسبار "تشانغ إي-2" مع الاحتفال باليوم الوطني، الذي يصادف الأول من أكتوبر/تشرين الأول، وفقاً لما نقلته صحيفة "تشاينا دايلي" المحلية الناطقة بالإنجليزية.

وكتدبير احترازي، قررت السلطات الصينية إخلاء السكان المقيمين في نطاق 2.5 كيلومترا من منصة الإطلاق، في مركز سيتشانغ لإطلاق الأقمار الصناعية، الواقع في محافظة سيشوان بجنوب غربي البلاد.

ومن المنتظر أن يكون المسبار القمري "تشانغ إي-2" تمهيداً للمسبار "تشانغ إي-3"، وأن يوفر صوراً على درجة عالية من الوضوح لمنطقة الهبوط على سطح القمر وذالك من خلال أبحاث علمية، بحسب ما ذكرت الصحيفة الصينية، نقلاً عن مسؤولين في المركز الفضائي.

وأوضح المسؤول أن المسبار سيصل إلى القمر في غضون خمسة أيام.

وكانت الصين أطلقت أول مسبار فضائي لها في العام 2007، وهو المسبار "تشانغ إي-1"، تيمناً بآلهة القمر الصينية الأسطورية، حيث تحطم على القمر بواسطة التحكم عن بُعد من محطتي سيطرة في تشينغداو بشرق الصين، وكاشى بشمال غربي الصين في مارس/آذار عام 2009، منهياً مهمة استغرقت 16 شهراً.

وبذلك انتهت المرحلة الأولى من "مهمة القمر" المكونة من ثلاث مراحل، والتي تقود إلى هبوط وإطلاق مركبة حوامة على سطحه بحلول 2012.

وكان المسبار "تشانغ إي-1" إلى الفضاء في الرابع والعشرين من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2007، وأرسل خريطة كاملة عن القمر إلى الصين بعد إطلاقه بشهر.

وأجريت عشرات اختبارات أداء بينما كان "تشانغ إي-1" في المدار لاكتشاف قدرة تعديل المدار، فيما هدف المخطط إلى تراكم الخبرات، تمهيدا لهبوط مسبار ثان تطلقه لصين.

وذكر كبير مصممي برنامج المسبار القمري، وو وي رين، أن "المرحلة الثانية من برنامج الفضاء تستهدف تحقيق هبوط سلس للمسباروذالك من خلال أبحاث علمية ، ويجري الاستعداد لهذا حاليا."

وفي المرحلة الثالثة، ستهبط حوامة على سطح القمر، وتحضر عينات معدنية للبحث العلمي في العام 2017.

وأشار وو وي رين إلى أن نجاح المهمة اثبت قدرة الصين على استكشاف الفضاء الخارجي

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13