بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية تصحر الصحراء المغربية
المشاكل البيئية تصحر الصحراء المغربية

الصحراء المغربية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كلميم هي باب الصحراء المغربية ، مدينة مغربية تقع في السفح الجنوبي للاطلس الصغير الغربي وممتدة على مساحة تقدر بـ28 كلم مربعا وتحدها من الشمال ، جماعة تكانت ، و من الجنوب ، جماعة اسرير وافركط ، و من الشرق ، جماعة اسرير وفاصك ، و من الغرب ، جماعة لقصابي تكوست واباينو ، مناخ المنطقة معتدل الى جاف على العموم حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة 20 درجة مئوية لتبلغ في اقصى حالاتها 46 درجة مئوية .

تتالف التركيبة السكانية لمدينة كلميم الصحراء المغربية من مجـموعات مختلفة الاعراق والاصول ، وقد انصهرت فيمـا بينهما ، ولعل اهمــها على الاطلاق مجموعتياً بشريتيناً الاولى تتمثل في القـبائل الامازيغية ، والثانية وتتكلم اللهجة الحسانية ، ان امتداد جماعة كلميم على مساحة مهمة وارتفاع ساكنيها فرض على السلطات المختصة خلق مقاطعات حضرية قصد تخفيف الضغط على بلدية كلميم و باشويته و كذا تقريب الادارة من المواطنين.

تعد التجارة المورد الاساسي لجزء مهم من ساكنة الصحراء المغربية ، وامام ضعف وانعدام الانتاج المحلي ، فان المواد خاصة الاستهلاكية والالبسة الجاهزة ومواد التجهيز يتم استيرادها من باقي مدن المملكة ، و تحتل تجارة المواد الاستهلاكية المكانة الاولى ضمن النشاط التجاري بنسبة تقارب 50 % مشغلة بذلك يد عاملة هائلة و ومساهمة من جهة اخرى في خلق دينامية ورواج اقتصادي بالمدينة.

تعتبر منطقة كلميم الصحراء المغربية تاريخيا صلة وصل اساسية بين اوربا وافرقيا جنوب الصحراء ،فبالموازاة مع انشطة القوافل التجارية تاصلت بالمدينة انشطة مرتبطة بالفلاحة المعيشية والصناعة التقليدية وتزخر المنطقة بامكانيات هامة تحتاج الى استثمار ملائم يمكنها من تحقيق الازدهار والرقي وخاصة في الميدان السياحي.

بتوفرها على مؤهلات طبيعية و تاريخية و ثقافية متنوعة وكذا وفرة المنتوج السياحي والتي تساهم في استقطاب العديد من السواح سواء من الداخل او الخارج.

و تطبع المنطقة تقاليد و عادات مجتمع الصحراء بالاضافة الى بعض عادات المجتمع الامازيغي بفعل التعايش و التجاور وكذا بعض العادات من مناطق اخرى.

و اعتبارا لموقعها الجغرافي المتميز ، و لمؤهلاتها الطبيعية و كذا لمناخها المعتدل و كرم الضيافة المتجذر في عادات و تقاليد ساكنتها ، فان كلميم الصحراء المغربية تشكل قطبا سياحيا مهما و منطقة جذب للسياح.

ويوجد وسط الكثبان الرملي ، قبالة جزر الكناري ، الشاطئ الابيض ، موقع خلاب ، المكان الانسب للاستجمام ، وعلى مقربة من مدينة كلميم و مطارها و في منطقة طبيعية على مساحة 250 كم ² تسودها القصبات ، 42 كم من الشواطئ و رمال ذهبية رقيقة ممتدة الى ما نهاية.

مناظر خلابة ، بيئة طبيعية عذراء ، و مناخ معتدل مناسب للسياحة الشاطئية طوال شهور السنة ، واعتمادا على نمط مبتكر متكون من الواحات الواقعة على شاطئ البحر ، الشاطئ الابيض هو الموقع الانسب لانشاء محطة شاطئية من الطراز الحديث وفق معايير الحفاظ على البيئة الطبيعية .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 16:37