بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الشعاب المرجانية بالوانها الرائعة
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية الشعاب المرجانية بالوانها الرائعة

الشعاب المرجانية بالوانها الرائعة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الشعاب المرجانية في الحصول على الوانها النابضة بالحياة من الطحالب المضيفة.

يمكن للكائنات المرجانية ان تعيش من تلقاء نفسها، ولكن ترتبط في المقام الاول مع المجتمعات المختلفة من الحجر الجيري بشكل مذهل، او الشعاب، والبناء عليها.

العناقيد المرجانية ضئيلة، كائنات رخوة المتصلة بشقائق البحر وقنديل البحر. في قاعدتهم الصلبة، والهيكل العظمي وقائي من الحجر الجيري يسمى كاليسيل، التي تشكل هيكل الشعاب المرجانية. الشعاب تبدا عند تعلق نفسها على صخرة في قاع البحر، ثم تقسم، الى براعم، الى الآلاف من الحيوانات المستنسخة. وcalicles سليلة تواصل مع بعضها البعض، وخلق مستعمرة التي تعمل بمثابة كائن واحد. كما تنمو المستعمرات على مدى مئات وآلاف السنين ، وانها تشترك مع غيرها من المستعمرات والشعاب. بعض الشعاب المرجانية في العالم اليوم بدا يتزايد اكثر من 50 مليون سنة مضت.

العناقيد المرجانية والحيوانات شفافة فعلا. الشعاب تحصل على الاشكال البرية من المليارات من زوزانتلي الملونة (ZOH اوه، زان، thell - اياي) الطحالب المضيفة. عندما شدد عليها اشياء مثل التغير في درجة الحرارة او التلوث، والشعاب المرجانية تطرد الحدود الخاصة بها، مما تسبب في تبيض المرجان التي يمكن ان يقتل المستعمرة اذا لم يتم تخفيف حدة التوتر.

تعيش الشعاب المرجانية في المياه الاستوائية في جميع انحاء العالم، عموما تكون قريبة من السطح حيث اشعة الشمس يمكن ان تصل الى الطحالب. في حين تحصل الشعاب المرجانية على معظم عناصرها الغذائية من المنتجات الثانوية لعملية البناء الضوئي، كما انها شائكة ، وذات مخالب سامة يمكنهم التمسك بها، وعادة في الليل، للاستيلاء على العوالق الحيوانية والاسماك حتى الصغيرة.

الشعاب المرجانية تعج بالحياة، تغطي اقل من واحد في المئة من قاع المحيط، ولكن عن دعم 25 في المئة من جميع المخلوقات البحرية. ومع ذلك، الاخطار التي تهدد وجودها كثيرة، ويقدر العلماء ان العوامل البشرية، مثل التلوث، والاحترار العالمي، والترسيب، قد يقتل 30 في المائة من الشعاب المرجانية الموجودة في السنوات ال 30 المقبلة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:44