بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء السوبرنوفا قريبة جدا وتساعد على فك لغز انفجارات النجوم الهائلة
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء السوبرنوفا قريبة جدا وتساعد على فك لغز انفجارات النجوم الهائلة

السوبرنوفا قريبة جدا وتساعد على فك لغز انفجارات النجوم الهائلة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

السوبرنوفا قريبة جدا وتساعد على فك لغز انفجارات النجوم الهائلة

 

رصدت عدة فرق من علماء الفلك انفجار نجمة هي الاقرب التي تشاهد في غضون ربع قرن من الزمن بشكل شبه مباشر في آب اغسطس الماضي ما يساعد هذه الاوساط في فك لغز السوبرنوفا البراقة جدا هذه التي تشكل مرجعا في تحديد مسافات الكون على ما اظهرت دراسات جديدة وقال بيتر نوغينت مختبرات بيركلي في الولايات المتحدة المشرف الرئيسي لاحدى هذه الدراسات التي نشرتها مجلة نيتشر العلمية لقد رصدنا السوبرنوفا بعد 11 ساعة فقط على انفجارها وسمح لنا ذلك باحتساب التوقيت الفعلي لانفجارها مع هامش من 20 دقيقة فقط.

ووقع هذا الانفجار في المجرة ام 101 الواقعة في كوكبة الدب الاكبر على بعد 21 سنة ضوئية السنة الضوئية توازي 9460 مليار كيلومتر وهي اقرب سوبرنوفا ترصد منذ العام 1986 على ما ذكر علماء الفلك الذين اطلقوا عليها اسم اس ان 2011  ورصدت السوبرنوفا بفضل تلسكوب آلي في 25 آب اغسطس بعد ساعات قليلة فقط على ظهور شعاعها الضوئي في السماء وتبين سريعا ان السوبرنوفا من نوع اي ايه وهي فئة تشكل مرجعا لتقدير المسافات في الكون وتوسعه.

من خلال مراقبة سوبرنوفا كهذه اكتشف حائزو جائزة نوبل للفيزياء العام 2011 ان توسع الكون يتسارع لكن اي نوع من النجوم يتسبب بهذه الانفجارات التي يمكن ان تكون اكثر بريقا من مجرة بكاملها ومع ان البريق المميز لهذا النوع من السوبرنوفا جعل منها مرجعا فان طبيعتها المحددة غير معروفة جدا واظهرت عمليات المراقبة ان الانفجار وقع داخل نظام مؤلف من نجمتين كانت واحدة منها نجمة بيضاء قزمة مؤلفة من الاكسيجين والكربون والنجمة البيضاء القزمة هي بقايا نجمة كثيفة جدا يمكن لملعقة واحدة من المادة التي تشكلها ان تزن عشرة اطنان.

ومن خلال النماذج التي وضعها علماء الفلك تبين ان القزمة البيضاء تمتص مادة متاتية من النجمة المرافقة لها وعندما تكبر لتصل الى كتلة موازية 1,4 مرة لكتلة الشمس تنهار وتنفجر ويوضح بيتر نوغينت في بيان حصل عندها انفجار حراري نووي هائل حول الكربون والاكسيجين الى عناصر ثقيلة من بينها النيكل ويتاتى جزء كبير من البريق من النيكل المشع ويوضح زميله دانييل كايس في غضون ثوان قليلة يؤدي الانفجار الى تفكك النجمة كليا.

وبعدما حددوا طبيعة النجمة المنفجرة سعى علماء الفلك الى اكتشاف طبيعة رفيقتها لمعرفة ما اذا كانت قزمة بيضاء او عملاقة حمراء او نجمة عادية في المرحلة الاساسية من وجودها مثل كوكب الشمس وقد استبعد فريق بقيادة ويدونغ لي جامعة كاليفورنيا في بيركلي فرضية النجمة الحمراء الضخمة وقال فريق بيتر نوغينت ان عمليات رصد السوبرنوفا في وقت مبكر تظهر ان النجمتين اللتين تسببتا بالانفجار هما نجمة قزمة بيضاء واخرى عادية.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:48