بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات السنبلة
نباتات السنبلة

السنبلة

تقييم المستخدم: / 2
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تتميز نباتات القمح الصغيرة بلونها الاخضر الزاهي ، وتبدو مثل النجيل ، ويتراوح طول النبات من 0،6-1،5م ، وهي تتحول إلى لون بني مائل إلى الاصفرار عندما تنضج.

التركيب ،تتكون الاجزاء الرئيسية لنبات القمح الكامل النمو من الجذور والساق والاوراق والقمة النورة السنبلة ، وللقمح نوعان من الجذور ، ابتدائية وثانوية ، تنمو من ثلاثة إلى خمسة جذور ابتدائية تمتد حوالي3،5 إلى 7،5سم تحت سطح التربة ، وتعيش هذه الجذور عادة لمدة ستة إلى ثمانية اسابيع فقط. وعندما يبدا الساق في النمو خارجا من التربة ، فإن الجذور الثانوية تتكون تحت السطح مباشرة ، وهي اكثر سمكا ومتانة من الجذور الابتدائية ، وتثبِّت النبات بإحكام في التربة ، ويقع معظم المجموع الجذري في الطبقة العليا من التربة لعمق 38 ،50سم ،  وإذا كانت التربة خفيفة ، فقد ينتشر المجموع الجذري لعمق يبلغ 210سم.

ومعظم نباتات القمح لها ساق رئيسية وعدة سيقان فرعية تسمى خلْفَات اشطاء او ساق طارئة تنشا في ساق الزرع ، ولكلّ ورقة في نبات القمح غمد ونصل. يلتفّ الغمد حول الساق او الخلْفَة ، اما النصل الطويل المسطّح الرفيع فيمتد من قمّة الغمد ، ويقع كل نصل على الجانب المقابل من السّاق الذي يوجد به النصل الذي تحته مباشرة ،تسمى قمة نبات القمح السنبلة ، وتتكون في اعلى كل ساق رئيسية وخَلْفة. وتتركب السنبلة من ساق متعددة المفاصل وتحمل مجاميع من الازهار ، تسمى السنيبلات ، تتفرّع عند كل مفصل ، وتحتوي كل سنيبلة اولية على حبة قمح مغلّفة في قشرة ، ولكثير من انواع القمح شعر خشن صلب يسمى الحسك او السفا يمتد من السنبلات ، وتحمل سنبلة القمح النّموذجية من 30 إلى 50 حبة.

يبلغ طول حبة القمح عادة من 3 إلى 9ملم ، ولها ثلاثة اجزاء رئيسية هي: النّخالة ، والسويداء ، والجنين ، فالنخالة او غطاء البذرة تُغطي سطح الحبّة وتتكوّن من عدّة طبقات ، وتُشكل ما يبلغ حوالي 14% من الحبَّة. وفي داخل النّخالة توجد السويداء والجنين ، وتُشَكّل السويداء الجزء الاكبر من الحبة ، اي حوالي 83%، اما الجنين ، فيكوّن 3% فقط من الحبة ، وهو جزء البذرة الذي ينمو إلى نبات جديد بعد زراعتها.

النمو والتكاثر ، تبدا حبة القمح في امتصاص الرطوبة والانتفاخ بعد فترة قصيرة من زراعتها. وتظهر الجذور الاوّلية ، ثم تبدا الساق في النمو تجاه سطح التربة ، وبعد اسبوع إلى اسبوعين ، يظهر النبات الصغير فوق الارض ، وفي اقل من شهر ، تظهر الاوراق والخلفة كما تبدا الجذور الثّانوية في النّمو ، وفي الربيع ، عندما يكون الجو مناسبا ، تمتد السيقان ، من اغمدة الاوراق ، ثم تظهر القمم على الخلفة بعد ذلك بقليل. وبعد بضعة ايام من بزوغ السنبلة من الغمد ، تلقح الازهار ثم تتحول إلى حبات قمح. وتلقح كل زهرة قمح نفسها عادة ، واحيانًا تحمل الرياح حبوب اللقاح من زهرة وتلقح زهرة اخرى.

يصبح القمح تام النضج بعد حوالي 30-60 يوما من الإزهار تبعا للظروف الجوية ،وخلال فترة النضج تزداد الحبوب في الحجم وتتصلب تدريجياً إلى ان يصبح النبات كلّه جافًا ويتحول لونه إلى بني مائل للاصفرار ، وقد يكون لون الحبوب الناضجة ابيض ، او احمر ، او اصفر ، او ازرق ، او بنفسجيا ، تبعًا لصنف القمح ، غذاء للناس
يعد القمح اكثر الاغذية اهمية لما يزيد على ثلث سكان العالم نظراً لانه يدخل في عمل معظم الوجبات بصورة او باخرى ، إذ يؤكل القمح بدرجة رئيسية في الخبز والاطعمة الاخرى التي تُحضَّر من دقيق القمح. كما انّ الناس ياكلون القمح ايضًا في المعكرونة والإسباجتي ، والصور الاخرى من دقيق المعكرونة وفي حبوب وجبات الإفطار.

دقيق القمح ممتاز في الخبز لانه يحتوي على مادة بروتينية تسمى الجلوتين تجعل العجين مرنًا ، مما يسمح للعجين المحتوي على الخميرة بالانتفاخ. وتستخدم نسبة كبيرة من دقيق القمح الذي يطحن في الدول الصناعية بوساطة المخابز التجارية لإنتاج الخبز والفطائر والكعك والشباتي والقطايف والقرصان والاصناف الاخرى ، بالإضافة إلى ان دقيق القمح والمعجنات المحتوية عليه تباع ايضاً لاستخدامها في المنازل.

دقيق القمح ممتاز في الخبز لانه يحتوي على مادة بروتينية تسمى الجلوتين تجعل العجين مرنا ، مما يسمح للعجين المحتوي على الخميرة بالانتفاخ. وتستخدم نسبة كبيرة من دقيق القمح الذي يطحن في الدول الصناعية بوساطة المخابز التجارية لإنتاج الخبز والفطائر والكعك والشباتي والقطايف والقرصان والاصناف الاخرى ، بالإضافة إلى ان دقيق القمح والمعجنات المحتوية عليه تباع ايضاً لاستخدامها في المنازل ، ولإنتاج دقيق القمح يقوم اصحاب المطاحن بطحن حبوب القمح إلى مسحوق ناعم. وحبوب القمح غنية بالمواد الغذائية التي تشمل البروتين والنشا وفيتامين هـ ، وفيتامينات ب ، والنياسين والريبوفلافين والثيامين ، كما ان الحبوب تحتوي ايضًا على معادن اساسية مثل الحديد والفوسفور.

يُصنع دقيق القمح الكامل من كلّ الحبة ، ولهذا فإنه يحتوي على المواد الغذائية الموجودة في كل اجزائها. ولإنتاج دقيق ابيض ، يقوم اصحاب المطاحن بطحن الجزء الرخو الابيض الداخلي من الحبوب فقط الذي يطلق عليه السويداء الإندوسبيرم وهو الذي يحتوي على الجلوتين وجميع النشا تقريبًا الموجود في الحبَّة ، والدقيق الابيض يفتقر إلى الفيتامينات والمعادن التي توجد في النخالة؛ اي الغلاف القوي الذي يكسو الحبة والجرثومة او الجنين مرحلة ما قبل التطور ، وفي الولايات المتحدة ، وكندا وعدد من الدول الاخرى يضيف الطحّانون والخبّازون فيتامينات ب والحديد إلى معظم الدقيق الابيض لرفع قيمته الغذائية ، ويسمى الدقيق المدعم. الباستا. يعد القمح المكوّن الرئيسي في المعكرونة ، والإسباجتي ، والاشكال الاخرى من الباستا. وتصنع معظم الباستا من السِّيمولينا ، وهي حبوب قمح المعكرونة خشنة الطحن. ويُضيف صُنّاع منتجات الباستا ماء ومكونات اخرى إلى السيمولينا لتكوين قوام عَجيني سميك او عجينة ، ثم يضغطون هذه العجينة بقوّة خلال الات تُشَكِّلها إلى معكرونة ، وشعرية ، وإسباجتي ، واشكال اخرى.

اغذية الإفطار. تُصنع كثير من اغذية الإفطار من القمح. وحبوب الإفطار الجاهزة التي تحتوي قمحا تشمل رقائق النخالة والقمح المنفوخ والبسكويت ورقائق القمح. اما حبوب الإفطار المطبوخة التي تُصنع من القمح فتشمل كسرات القمح ، والحبوب المملتة حبوب منبتة بالنقع في الماءوالقمح الملفوف ، وجريش القمح الكامل.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 14 آذار/مارس 2012 09:29